Menu


4 دراسات: التكنولوجيا الثابتة تتسبب في نمو «قرون الجمجمة»

بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و30 عامًا

نشر باحثون أستراليون دراسة أحدثت ضجة؛ حيث لاحظوا أن عددًا من الشباب كانوا يصابون بنمو عظام في ظهور جماجمهم، وافترض الباحثون أن هذا يرجع إلى مقدار الوقت الذي أمض
4 دراسات: التكنولوجيا الثابتة تتسبب في نمو «قرون الجمجمة»
  • 37
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

نشر باحثون أستراليون دراسة أحدثت ضجة؛ حيث لاحظوا أن عددًا من الشباب كانوا يصابون بنمو عظام في ظهور جماجمهم، وافترض الباحثون أن هذا يرجع إلى مقدار الوقت الذي أمضوه في النظر إلى الشاشات.

ومؤخرًا أشارت هيئة الإذاعة البريطانية إلى ورقة بحثية أخرى حول تأثير الحياة الحديثة على الهيكل العظمي، ثم تصدرت عناوين الصحف ما يشير إلى نمو قرون لدى المراهقين، وحسب الباحثين تعتبر هذه الدراسة جديرة بالملاحظة؛ حيث إنها قد تعكس إحدى الطرق التي قد تتكيف بها أجسامنا مع أدواتنا الحالية، لكن الآثار المحتملة ليست مرعبة كما تشير تلك العناوين.

وفي العام 2016 وجد أساتذة جامعة صن شاين كوست، ديفيد شاهار ومارك سايرز، بين 218 شخصًا تتراوح أعمارهم بين 18 و30 عامًا، كان نحو 40 في المائة منهم يعانون من نمو في العظام بالقرب من قاعدة الجمجمة.

واعتمدوا على ذلك في دراسة أخرى العام 2018 من خلال فحص الأشعة السينية لنحو 1200 شخص تتراوح أعمارهم بين 18 و86 عامًا، فأظهرت ثلث العينة ذلك النمو، وكان الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و30 عامًا هم الأكثر احتمالًا لهذا النمو العظمي.

ومن الناحية النظرية، يقول الباحثون إن إمالة رأسك الثقيل باستمرار للنظر إلى الشاشات، بدلًا من تثبيته في وضع مستقيم، قد يؤدي إلى إجهاد الرقبة والظهر بشكل كافٍ؛ ما يؤدي إلى نمو العظام في الأوتار والأربطة المحيطة.

ومع ذلك لم تقم أي من الدراسات بتقييم استخدام الهاتف للأفراد فعليًّا، لذا لم يتمكنوا من استخلاص أي استنتاجات ملموسة حول ما إذا كان السبب هو استخدام الجهاز، وهي فرضية قام بها الباحثون استنادًا للمحبوسين، وتكرار استخدامهم هذه الأداة.

وحسب الخبراء فإن وصف هذا النمو بالقرون هو نوع من المبالغة؛ حيث يتراوح معدل النمو في آخر دراسة بين 10 و30 ملم، أو أقل من نصف بوصة إلى ما يزيد قليلًا على بوصة، وهي بلا شك ستكون ملحوظة إذا وصلت لهذا الطول.

وتم رصد نمو الجمجمة من قبل وقد كانت أكثر شيوعًا بين الرجال، وعادة بين كبار السن، لكن دراسة نشرت العام 2017، قالت إن هذا النمو أمر طبيعي وإن كان مؤلمًا في بعض الأحيان، مشيرة إلى أنه غالبًا ما يظهر في سن المراهقة المتأخرة؛ بسبب طفرات النمو، كما يمكن أن تظهر نتوءات العظام في جميع أنحاء الجسم، وحرفيًّا من الرأس إلى أخمص القدمين.

لكن الباحثين أكدوا مرارًا أن التكنولوجيا الثابتة قد تدمرنا صحيًّا، في ظل رصد بلاغات على نطاق واسع عن ظاهرة إجهاد الرقبة المرتبطة بالتحديق في الشاشة، وآلام الظهر.. وكلها مشكلات تثير القلق، لكنها ليست قابلة للإلغاء.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك