Menu


الصحة والجمال

«نصائح ذهبية» لمواجهة المخاطر الصحية في الصيف

لا يخلو فصل الصيف -لا سيما خلال موسم الإجازات والعطلات الشاطئية- من المخاطر الصحية التي قد تهدد الحياة؛ حيث يتسبب التعرض المفرط لأشعة الشمس في الإصابة بضربة شمس أو حروق شمسية أو إجهاد حراري أو ضربة حرارية. وأوضح المكتب الاتحادي للبيئة الألماني أن الحرارة الشديدة خلال فصل الصيف، تمثل خطورة كبيرة على كبار السن والرضع والأطفال الصغار خاصةً، وأضاف -بحسب وكالة الأنباء الألمانية- أن الحرارة الشديدة تنطوي على المخاطر التالية: - حروق شمسية: تعد الحروق الشمسية من أبرز مخاطر التعرض المفرط لأشعة الشمس، وتستلزم الذهاب إلى الطبيب إذا كانت مصحوبة ببثور على سطح الجلد أو ألم شديد أو حمى، كما أن الحروق الشمسية لدى الأطفال الذين تقل أعمارهم عن عام، تستلزم الذهاب إلى الطبيب. ولتخفيف الآثار الناجمة عن الحروق الشمسية، ينبغي تبريد مواضع الحروق بواسطة جل خالٍ من العطور أو لوشن أو كمادات رطبة أو تحت ماء جار. ولا يجوز وضع الثلج على الجلد مباشرة؛ كي لا يتعرض الجلد لضرر. وعلى الرغم من أن الوصفات المنزلية مثل اللبن الرائب تعمل على تبريد مواضع الحروق، فإنها قد تتسبب في تهييج مواضع الجلد المتضررة والتهابها. - ضربة شمس: تنتج الإصابة بضربات الشمس من التعرض لأشعة الشمس دون غطاء على الرأس، وهو ما يتسبب في تورم أنسجة المخ أو التهاب السحايا. وتتمثل أعراض ضربة الشمس في سخونة الرأس وآلام الرأس وتصلب الرقبة، فضلًا عن الغثيان والقيء. وأفضل علاج في مثل هذه الحالات هو الاستلقاء في مكان ظليل بعيدًا عن أشعة الشمس، كما يتعين تغطية الرأس والرقبة بمنشفة مبللة. ويتعين الذهاب إلى الطبيب على الفور عند اشتداد الأعراض أو تجاوز درجة الحرارة 39 درجة أو التشنجات أو التشوش الذهني. - إجهاد حراري: يحدث الإجهاد الحراري بسبب استمرار ارتفاع درجات الحرارة لفترات طويلة؛ ما ينتج عنه فقدان المزيد من الماء والعناصر الغذائية دون التعويض بشكل كاف. وتتمثل الأعراض في الحمى والضعف والتشنجات العضلية، مع ظهور البشرة باللون الرمادي الباهت. ويتم علاج مثل هذه الحالات بشرب المياه المعدنية، مع ارتداء الملابس الخفيفة والمريحة والاستحمام بماء بارد. وينبغي الذهاب للطبيب في حال استمرار الأعراض لأكثر من ساعة أو تفاقمها. - ضربة حرارية: تحدث الضربة الحرارية عندما يكتسب الجسم حرارة أكثر من التي يقوم بتصريفها؛ وذلك بسبب ارتفاع درجات الحرارة، وهو ما قد يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الجسم في غضون ربع ساعة إلى 41 درجة. ويتخذ الجلد اللون الأحمر ويكون ساخنًا وجافًّا، بالإضافة إلى الشعور الشديد بالعطش والتشوش الذهني. وتشكل الضربة الحرارية خطرًا على الحياة؛ لذا يجب استدعاء الإسعاف على وجه السرعة. وحتى ذلك الحين ينبغي تخفيف ملابس المصاب وتقديم المشروبات له. وللوقاية من المخاطر الصحية لأشعة الشمس ينبغي الإكثار من شرب الماء ووضع كريم واق من الشمس ذي مُعامل حماية (SPF) لا يقل عن 30 قبل التعرض لأشعة الشمس، مع الحرص على البقاء في الظل وعدم التعرض لأشعة الشمس الساطعة قدر الإمكان.

الدكتور النمر يوضح علاقة «الحبحب» بإزالة الكولسترول

أوضح استشاري وأستاذ أمراض القلب وقسطرة الشرايين الدكتور خالد النمر، علاقة الحبحب بإزالة الكولسترول، مؤكدًا أن ذلك غير صحيح كما هو شائع على مواقع التواصل الاجتماعي. وقال الدكتور النمر، إن الحبحب (الجح) فاكهة صيفية لذيذة، لكنها لا تزيل الكولسترول من شرايين القلب كما هو منتشر في بعض المقاطع المصورة. من جهة أخرى، قال استشاري أمراض القلب إن نزيف الأنف (الرعاف) ليس له علاقة بدرجة ارتفاع الضغط، بمعنى ليس كل ارتفاع  شديد للضغط سيؤدي حتمًا إلى الرعاف، وفي المقابل لا يمنع  كون الضغط طبيعيًا من حصول الرعاف. وأشار الدكتور النمر إلى أن أكثر أسباب نزيف الأنف (الرعاف) شيوعًا، هو التوسع الوعائي وهو عبارة عن مجموعة شعيرات دموية دقيقة في الجزء الأمامي من الأنف، تسمى هذه الشعيرات باسم العالم الذي وصفها «ضفيرة كاسل باك» وهي مسؤولة عن 90% من حالات نزيف الأنف. وأوضح أن النزيف الخارجي ورؤية الدم يخرج من الجسم سواء من الأنف أو الفم أو مجرى البول، من أشد المناظر المروعة للنفس البشرية، وتصيبها بصدمة نفسية، بل إن بعض البشر يغمى عليهم عند رؤية الدم. وفي سياق مغاير، قال الدكتور النمر إن 90% من أسباب الوفيات المفاجئة، هي بسبب أمراض شرايين القلب، وبالذات جلطة القلب الحادة. وصحح الدكتور النمر عدة معلومات خاطئة رغم شيوعها بين الناس، ومنها أن الكولسترول لحظة ارتفاعه يسبب تنميلًا في الرأس، وكذلك أن المعدة إذا امتلأت تضغط على الشريان التاجي وتسبب ألمًا في القلب، وأيضًا إذا أحس الإنسان بألم الصدر فلديه عشر ثوان قبل فقدان الوعي، مؤكدًا خطأ تلك المعلومات، مشيرًا إلى أن الإنسان الطبيعي بمجرد أن يتوقف قلبه لمدة ثلاث ثوان، يفقد الوعي فوراً.

5 أسباب مباشرة تؤدي إلى «حكة فروة الرأس»

يعاني البعض من حكة في فروة الرأس. وأوضح طبيب الأمراض الجلدية الألماني البروفيسور فيليب بابيلاس، أن لحكة فروة الرأس أسبابًا تؤدي إلى جفافها ، خاصةً «الغسل المتكرر للشعر، والاستخدام المتكرر لمجفف الشعر، وأشعة الشمس، وماء البحر، وماء حمام السباحة المحتوي على الكلور». وأوضح «بابيلاس» -بحسب وكالة الأنباء الألمانية- أنه «يمكن مواجهة جفاف فروة الرأس من خلال استعمال شامبو لطيف غني بمواد الترطيب، مثل الزيوت النباتية أو خلاصات الأعشاب من أجل تهدئة فروة الرأس المتهيجة، كما يعد زيت الزيتون سلاحًا فعالًا لمحاربة الجفاف والحكة. ولهذا الغرض يتم وضع بضع قطرات من زيت الزيتون على فروة الرأس، وتركه طوال الليل حتى يؤتي مفعوله، ثم شطفه في الصباح. وأشار بابيلاس إلى أن حكة فروة الرأس قد ترجع أيضًا إلى الإصابة بمرض مثل عدوى الفطريات. وفي هذه الحالة، تكون الحكة مصحوبة بأعراض أخرى، مثل الاحمرار وظهور البثور والقشرة. ويستلزم هذا الأمر استشارة طبيب أمراض جلدية على وجه السرعة، مع مراعاة عدم خدش فروة الرأس، وإلا ستتوغل الفطريات في الطبقات الجلدية العميقة ممهدة الطريق للإصابة بعدوى بكتيرية ثانوية. ومن الأسباب المحتملة الأخرى لحكة فروة الرأس، الحساسية تجاه مواد فعالة معينة في منتجات العناية بالشعر وتصفيفه، وهو ما يمكن التحقق منه بإجراء اختبار حساسية لدى الطبيب. وفي بادئ الأمر، يمكن التخلي عن المنتجات المستخدمة واستبدال أخرى مكانَها تخلو من الإضافات.

«تجربة علمية» توضح تأثير وسائل التواصل الاجتماعي في مزاجك

قال بحث في مجلة بلوس وان إن مدى ارتباط وسائل التواصل الاجتماعي بمقاييس الصحة العقلية، يعتمد على التفاعل معها الذي يختلف بين استخدام سلبي واستخدام إيجابي. وللتوصل إلى هذا الاستنتاج، صمم الباحثون في جامعة نيو إنجلاند في أستراليا تجربة لاختبار كيفية تأثير عطلة وسائل التواصل الاجتماعي لمدة أسبوع على مزاج الناس؛ حيث جند الباحثون 78 شخصًا للمشاركة في دراسة من جزأين. في الجزء الأول طلب من المشاركين استخدام وسائل التواصل الاجتماعي كما يفعلون عادةً لمدة أسبوع واحد، وخلال ذلك الوقت تتبع الباحثون استخدام وسائل التواصل الاجتماعي للمشاركين. وفي نهاية الأسبوع طلب من المشاركين إكمال دراسة استقصائية لقياس المشاعر الإيجابية والسلبية، مع وصف ميلهم إلى استخدام وسائل التواصل الاجتماعي. واستخدم الباحثون هذه الأوصاف لتقسيم الأشخاص إلى نوعين من المستخدمين: أولًا- المستخدمون النشطون (الذين يميلون إلى تكوين صداقات جديدة، وكتابة تحديثات الحالة، وإنشاء دعوات، والتعليق على المنشورات)، والمستخدمين السلبيين (الذين يتنقلون بشكل أساسي عبر ملف الأخبار الخاص بهم، ويستعرضون منشورات الآخرين وتحديثات الحالة، ويلقون نظرة على صور الآخرين). وفي المرحلة الثانية، قام الباحثون بأسلوب عشوائي بتخصيص نصف المشاركين لإكمال عطلة إعلامية اجتماعية مدتها أسبوع، وتم السماح للنصف الآخر بمواصلة استخدام مواقع التواصل الاجتماعي تحت التحكم. وفي نهاية الأسبوع قاس الباحثون مرة أخرى الحالة العاطفية للمشاركين ورضاهم، فكشفت المرحلة الأولى من الدراسة أن المشاركين في هذه العينة قضوا نحو 64 دقيقة يوميًّا على مواقع التواصل الاجتماعي. ولم يرتبط مقدار الوقت الذي يقضيه المشاركون في وسائل التواصل الاجتماعي بحالتهم المزاجية. وعلى عكس التوقعات، وجد الباحثون أن أخذ استراحة لمدة أسبوع من وسائل التواصل قد أثر سلبًا في الحالة المزاجية للمستخدمين النشطين. ويشير هذا إلى أن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي بنشاط قد يرتبط بتكوين ما يسمى رأس المال الاجتماعي والحفاظ عليه، الذي يرتبط لدى هؤلاء بالإيجابية واحترام الذات. أما المستخدمون السلبيون فلم يكن لعطلة وسائل التواصل الاجتماعي أي تأثير في حالتهم المزاجية.

الغذاء والدواء الأمريكية تحذر من مخاطر 3 أدوية منومة

أصدرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية مؤخرًا تحذيرات من المخاطر التي قد تهدد الحياة من جراء استخدام الأدوية المنومة (eszopiclone و zaleplon وzolpidem) التي توصف لعلاج الأرق ومشاكل النوم الأخرى؛ حيث تم ربطها بنحو 20 حالة وفاة نتجت عن التسمم بأول أكسيد الكربون، ونقص حرارة الجسم، وحوادث السيارات، وبـ46 إصابة خطيرة شملت الجرعات الزائدة، والسقوط، والغرق. ورغم أن هذه الحوادث نادرة حسب الخبراء، فإنهم يؤكدون مدى أهمية أن يدرك المرضى والعاملون في مجال الرعاية الصحية هذه المخاطر. وعمومًا، تختلف الآثار الجانبية للحبوب المنومة حسب نوع الدواء، لكنها قد تشمل الدوار، والصداع، ومشاكل الجهاز الهضمي، والنعاس المطول، وردود الفعل التحسسية، ومشاكل الذاكرة، والقيام بأنشطة يومية أثناء النوم جزئيًّا، كما ربطتها دراسة منشورة في عام 2017 بالسلوك الانتحاري. فحتى أثناء النوم يمكن أن يتفاعل الكحول أو أدوية الوصفات الطبية الأخرى تفاعلًا سيئًا مع الحبوب المنومة؛ ما قد يؤدي إلى مزيد من الآثار الجانبية أو المضاعفات. وفي حين أن معظم الذين يتناولون الحبوب المنومة بوصفة طبية لا يواجهون مشاكل كبيرة، فإن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تشعر بالقلق إزاء آثارها الجانبية منذ سنوات، وفي عام 2013 أوصت بجرعات في محاولة للحد من مشاكل مثل النعاس في صباح اليوم التالي، الذي يمكن أن يسهم في حوادث السيارات. ولم يتناول هذا الإعلان على وجه التحديد سلوكيات منتصف النوم الخطيرة التي تقول التقارير إنها شملت القيادة، واستخدام الموقد، حتى ارتكاب الجرائم أو التصرف بعنف. وفي 2012 ربطت دراسة بين استخدام أدوية النوم المنومة وارتفاع خطر الوفاة المبكرة، حتى مع وصف أقل من 18 قرصًا سنويًّا. ووجد الباحثون أن الذين استخدموا معظم المنومات كانوا أكثر عرضةً بنسبة 35% للإصابة بسرطان جديد، ونصحت بتعزيز فكرة تجنب تناول مساعدات النوم كل ليلة أو لفترات طويلة من الزمن، كما خلصت مراجعة بحثية عام 2018 إلى أن المنومات مرتبطة بأمراض الخطيرة ووفيات مبكرة ناجمة عن السرطان والالتهابات خطيرة واضطرابات المزاج. وقد سبق ذلك تحذير ورقة بحثية نشرت عام 2001 من الاعتماد على المنومات؛ ما قد يجعل من الصعب بعد ذلك النوم دون تناول الأدوية المنومة أو يتطلب جرعة أعلى لتحقيق التأثيرات نفسها، وقد يتعرض بعض المستخدمين لأعراض الانسحاب إذا توقفوا عن تناولها، كأي إدمان.

الوسائد الذكية.. وسيلة للتخلص من اضطرابات النوم

انتشر خلال السنوات الماضية، عدد من الأبحاث حول اضطرابات النوم، حيث كشفت العديد من الدراسات عن وجود ارتباط قوي بين قلة ساعات النوم، وزيادة الأمراض المزمنة، بما في ذلك: مرض السكري من النوع 2، وأمراض القلب والأوعية الدموية، والسمنة، والاكتئاب. وهذا ما دفع الباحثين لإطلاق اسم الركن الثالث لصحة جيدة على النوم، بعد التغذية السليمة، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام. وساهم ذلك في انتشار أجهزة مراقبة النوم، ومن أبرزها الوسائد الذكية المصممة لتتبع عادات نومك، ومساعدتك في تجنب مشاكل النوم، وإصدار أصوات تساعدك على النوم من دون إزعاج من حولك. وهناك خمس وسائد ذكية تساعد على تحسين النوم، وهي: 1- iSense Sleep، التي تُعد من أبرز خيارات تحسين وتتبع النوم بسهولة، فهي تأتي مع جهاز لتتبع النوم (Tracker) مدمج بها، يُقرن بتطبيق على الهاتف، وتوفر مجموعة شاملة من بيانات النوم، وتحليلها، وتقدم نصائح لتحسين النوم. ويوجد في منتصف الوسادة جهاز تعقب نحيف مزود بمستشعر طبي، لذلك لن يكون هناك حاجة لارتداء أي ملحقات إضافية أثناء النوم. وبمجرد تنزيل تطبيق «Sleepace» ومزامنته مع الجهاز، فإنه يقوم بمراقبة معدل ضربات القلب، والتنفس لحظيًا، ويقوم بتسجيل بيانات: «معدل ضربات القلب، معدل التنفس، الوقت الذي تستغرقه لتنام، دورات النوم، مدى الأرق الذي تعاني منه قبل الاستغراق في النوم، وقت النوم، وقت الاستيقاظ، عدد مرات الاستيقاظ والتقلب في السرير، وعدد مرات مغادرة السرير». ويُقدم التطبيق تقارير يومية، وأسبوعية، وشهرية عن نوم الشخص، ويعتبر التقرير اليومي هو الأكثر تفصيلاً، حيث يمكنك رؤية الإحصائيات والرسوم البيانية لمتابعة التغييرات في نومك. وأيضًا، تتضمن الوسادة منبهًا ذكيًا لإيقاظك عند النقطة المثلى في دورة نومك، كما يتيح التطبيق مشاركة البيانات مع الطبيب أو مدرب اللياقة البدنية، مما يوفر لهم صورة أكثر اكتمالًا عن نوم الشخص وصحته العامة. 2- Goodnite Smart Anti-Snore هي الخيار الأمثل للذين يُعانون من مشكلة الشخير أثناء النوم، حيث تتضمن أجهزة استشعار للكشف عن وضع الرأس، وبمجرد اكتشاف المعاناة من الشخير تنتفخ الوسادة، وتدفع رأس المستخدم برفق إلى الجانب، حيث يعمل هذا الوضع الجديد للرأس على توسيع الممرات الهوائية العلوية، ويسمح بالتنفس بشكل سليم. وتعمل الوسادة مع تطبيق للهواتف الذكية يحمل اسم Nitelink2، والذي يتيح مراقبة وقت النوم وجودته، بالإضافة لوقت الشخير وشدته. يمكن استخدام الوسادة بشكل مستقل من دون التطبيق بالفعالية نفسها، ولكن يوصى باستخدام التطبيق لتجربة نوم مثالية. 3- 10Minds Motion تختلف عن سابقتها في أن تصميمها أكثر جاذبية، وتأتي مع جهاز استشعار خارجي يُسمى Solution Box، يقوم بالكشف عن أنماط الشخير، وتسجيلها وتحليلها. وتعمل بالتزامن مع جهاز الاستشعار لإجراء تعديلات دقيقة على موضع نوم المستخدم، من خلال نفخ أربع وسائد هوائية داخلية عند اكتشاف صوت الشخير، لإعادة وضع رأس المستخدم برفق، وتُساعد هذه الحركة الخفيفة في الرقبة والرأس على اتخاذ وضعية نوم مثالية للتنفس دون عوائق. وصُمم غطاء الوسادة لتفريق العرق والحرارة بشكل أكثر كفاءة حتى تظل أكثر برودة، وتأتي الوسادة مع تطبيق للهواتف المحمولة يتضمن بعض الوظائف الإضافية، بما في ذلك: القدرة على تسجيل مستويات الشخير، وضبط انتفاخ الوسائد الهوائية، بالإضافة إلى الرسوم البيانية لتتبع تحسن عادات النوم لديك بمرور الوقت. 4- Dreampad وسادة مبنية على الصوت، حيث تتضمن مكبرات صوت صممت لتوفير صوت هادئ وواضح يمكنك سماعه، ولكن لا يمكن لأي شخص آخر بجوار المستخدم سماعه. وتعمل مكبرات الصوت المدمجة داخل الوسادة مع تطبيق للهواتف الذكية تتصل به عبر البلوتوث، ويمكن للمستخدم الاختيار من بين 10 مسارات صوتية مختلفة مصممة خصيصًا لتقليل الإجهاد، وتحفيز الاسترخاء، والمساعدة على النوم لفترة أطول. 5- ZeeQ تدعم عدة مستشعرات لرصد درجة الشخير، ثم تحدث اهتزازات تساعد على تغيير وضع الرأس من دون الاستيقاظ، وتدعم مكبر صوت لا سلكي يمكن استخدامه لتشغيل موسيقى تساعد على النوم، بالإضافة لميزات التعقب المصممة لقياس مستوى عدم الراحة. وتأتي مع تطبيق للهواتف، يعمل على تحليل دورات النوم، ومدة النوم، والشخير والراحة في تقرير يومي مفصل، كما يُصنف عادات النوم للحصول على رؤية طويلة الأجل لكيفية تأثير نشاطك على نوعية النوم. وتكمن مشكلتها في عدم في عدم التركيز على ميزة محددة كما هو الحال في الوسائد السابقة، وهو ما يجعل من الصعب عليها القيام بأي منها بشكل جيد.  

طريقتان لجعل القهوة سلاحًا فعالًا ضد البعوض

يُعاني الكثيرون خاصة سكان المناطق الساحلية في فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة، من زيادة ظهور البعوض، وما يتبعه من الإصابة باللسعات والقرصات والحكة. وهو ما يدفعهم للبحث عن شتى الطرق للتخلص من البعوض، مثل اللجوء للمواد الكيميائية والمبيدات الحشرية، ولكنّ الحلّ الصحي والسحري يكمن في القهوة.  وقدمت صحيفة «لا ريبوبليكا» الإيطالية، مجموعةً من الطرق البسيطة والاقتصادية أيضاً، التي تتيح استخدام القهوة بغية التخلّص من البعوض. وتمثلت أول طريقة في وضع قليل من بن القهوة المطحون أو بقاياه المُجففة على طبق مُغطّى بورق من الألومنيوم، مع إشعال النار من منتصفه، ليبدأ في الاحتراق البطيء، ويخرج منه دخان ورائحة تجعل البعوض يهرب بمجرد شمِّها. أما الطريقة الثانية، فعبر القهوة السائلة التي تُعد فعالة للغاية في التخلّص من البعوض. ويأتي ذلك عن طريق وضع القهوة السائلة في مناطق تجمُّع الحشرات مثل الشرفات وعتبات النوافذ أو الأماكن التي تحتوي نباتات، لضمان هروب الناموس نهائياً.

«الغذاء والدواء» تحذّر من منتَجين لحناء الشعر

حذّرت الهيئة العامة للغذاء والدواء، من منتجَيْ حناء الشعر «EAGLE’S Brown Henna» و«EAGLE’S Black Henna» المصنّعين في الهند؛ بسبب احتوائهما على نسبة عالية من البكتيريا. وأوضحت الهيئة أنها حللت عينات من منتجات حناء الشعر المتداولة في الأسواق المحلية للتأكد من سلامتها، وأظهرت نتائج التحليل احتواء منتجين على نسبة عالية من البكتيريا تجاوزت الحد المسموح به في لائحة متطلبات السلامة في مستحضرات التجميل والعناية الشخصية رقم SFDA.CO/GSO 1943:2016، مشيرةً إلى أن التعرّض لنسب عالية من البكتيريا قد يتسبب في مخاطر صحية للمستهلك. ويحمل المنتج الأول اسم «EAGLE’S Brown Henna» وصُنع في الهند برقم تشغيلة (31) وتاريخ صلاحية 2020/09, أما المنتج الثاني فيحمل اسم «EAGLE’S Black Henna» وصُنع في الهند برقم تشغيلة (60) وتاريخ صلاحية 2021/05. ونصحت الهيئة المستهلكين بعدم استخدام المنتجين، والتخلّص من العينات الموجودة لديهم منهما، مشددةً على أهمية شراء المنتجات من مصادر موثوقة يمكن تتبعها من خلالها. ولفتت الانتباه إلى أنها تتخذ الإجراءات اللازمة بالتنسيق مع الجهات المختصة لمتابعة سحب المنتجين من الأسواق ومنع دخولهما واتخاذ الإجراءات النظامية بحق المخالفين. ودعة الهيئة الجميع إلى زيارة موقعها الإلكتروني لمعرفة المزيد من المعلومات حول المنتجات التي حذّرت منها اضغط هنا.

تحذير للنساء.. آلام أسفل البطن مؤشر على 5 مخاطر

قالت الطبيبة زيبيله جورليتز نوفاكوفيتش، إن آلام أسفل البطن المستمرة غير المرتبطة بالدورة الشهرية، تعد بمثابة جرس إنذار؛ حيث إنها تنذر بالإصابة بأمراض خطيرة. وأوضحت طبيبة أمراض النساء الألمانية، أن آلام أسفل البطن المستمرة قد ترجع إلى الإصابة بمتلازمة بطانة الرحم المهاجرة، أو التهاب قناة فالوب، أو التهاب المبايض، أو تكيّس المبايض، أو التهاب الرحم. وأضافت نوفاكوفيتش، أنه في أسوأ الحالات قد تشير آلام أسفل البطن المستمرة إلى الإصابة بسرطان المبايض، أو سرطان الرحم، أو سرطان عنق الرحم، خاصة إذا كانت مصحوبة بإفرازات ونزيف شديد. لذا ينبغي على أية حال، استشارة طبيب أمراض نساء لتحديد السبب الحقيقي الكامن وراء آلام أسفل البطن المستمرة. 

دراسات طبية: تناول الأطعمة النباتية يساعد على تحسين الصحة

أظهرت العديد من الدراسات الطبية، أن زيادة تناول الأطعمة النباتية، تساعد على تحسين الصحة وحماية البيئة في آن واحد. وحسب موقع «Care 2»، يحتوي النظام النباتي على فوائد مذهلة يمكن اتباعها دون التخلي عن الأطعمة، التي تعتمد على لحوم الحيوانات والطيور. وأوضحت الدراسات، أنه يمكن استخدام البروتين النباتي بديلًا عن بروتين اللحوم مرة أو مرتين أسبوعيًا، ويتوافر في الفاصوليا، والعدس، والفول السوداني. وتشير إلى أن الاعتماد على البروتين النباتي يزود الجسم بالألياف والفيتامينات والمعادن، فضلًا عن الشعور بالشبع والامتلاء، كما أن هناك قائمة ممنوعات منها تناول المكونات الضارة، مثل السكريات المضافة، والدهون غير الصحية، والمحليات الصناعية. ومن الضروري تناول الخضراوات، وأن تشكل الجزء الأكبر من كل وجبة، إذ إنه من الممكن الشعور بالشبع قبل تناول الخضراوات، كما أن كمية صغيرة منها لن تؤدي إلى تحسين الصحة بالشكل المنشود، ويمكن لهذا التغيير في النظام الغذائي البسيط أن يُحسن الصحة، حتى لو تم التوقف عن تناول الوجبات السريعة. وتساعد الأعشاب والتوابل على إنقاص الوزن، لأنها لا تحتوي على سعرات حرارية، ويعتبر الكثير منها مصادر طبيعية لمضادات الالتهاب والأكسدة. ويعتبر تناول وجبة خفيفة من الفواكه والمكسرات والبذور والخضار، عاملًا مساعدًا على إبقاء كمية السعرات الحرارية تحت السيطرة.  

4 أنواع «صداع» للأطفال تستدعي تدخلًا طبيًا

يعتبر الصداع من الأعراض المتكررة والشائعة بين الأطفال؛ لكن البعض لا يقلق بسبب ذلك أو يشعر بأنها مشكلة تستحق الاهتمام؛ لكن ذلك خطأ يقع الكثير فيه. تستدعي بعض أنواع الصداع التدخل فورًا واستشارة الطبيب، وتتسبب عوامل عديدة في نوبات الصداع، منها ما لا يثير القلق طبيًا؛ لكن في بعض الأحيان قد يكون علامة على مشكلة تستدعي الاهتمام. الصداع النصفي يصيب الصغار والكبار، وعندما يكبر الطفل يصبح قادرًا على التعبير عن طبيعة الألم، الذي يشكو منه ووصف شدته، وتصاحب ذلك حساسية من رؤية الضوء وقيء، أو دوخة، أو آلام في البطن. الصداع العنقودي يصل عدد نوباته إلى خمس، تتعاقب وراء بعضها، وتستمر كل منها ما بين 15 دقيقة وأربع ساعات، وتصاحب ذلك زيادة في مخاط الأنف، وإحساس بعدم الراحة. ويسبب الشد العصبي صداعًا يصيب جانبي جبهة الرأس، ويصاحب ذلك الصداع شد في العضلات حول الرقبة والرأس. الصداع المزمن تستمر نوبته نحو 15 يومًا، وقد تمتد إلى شهر أو أكثر، وقد يرتبط هذا الصداع بالأورام السرطانية، أو إصابات الرأس، أو الالتهابات. أما الأسباب الأخرى، مثل الالتهابات أو الإصابات أو الضغوط العاطفية، فيستطيع الآباء رصد مؤثراتها، والتماس العناية الطبية أو النفسية اللازمة. ويمكن علاج الصداع باستخدام الكمّادات الباردة، والتدليك أو المساج، وتناول الطعام وشرب الماء، ومنح العين راحة من الإجهاد من الإجراءات العلاجية الأولى، يليها تناول مسكنات الألم.

باحثون: جنين الحامل المصابة بالسمنة عرضة للسكري

كشف فريق بحثي في جامعة أدنبرة، البريطانية، أن الأمهات اللاتي يعانين السمنة أثناء فترة الحمل، يلدن أطفالًا أكثر عرضة للإصابة بالنوع الثاني من السكري في إحدى مراحلهم العمرية لاحقًا. وتناول الباحثون، عامل الارتباط بين مؤشر كتلة جسم الأم في فترة الحمل، وبين الفحص الطبي الدوري الذي يؤكد إصابة الطفل بالسكري حتى مرحلة البلوغ، وذلك بعد إخضاع نتائج فحص حالة 120 ألف شخص، ولدوا بين عامي 1950 و2011، حيث تم دراسة التاريخ المرضي للأمهات قبل الحمل، وتتبع معاناتها من ارتفاع ضغط الدم، وفقًا لصحيفة إندبندنت البريطانية. وكشف نتائج الدراسة، أن حوالي 25 من الأمهات اللاتي خضعن للدراسة، لديهن مشكلات جراء زيادة الوزن، بينما عاني 10% منهن من السمنة، وزادت نسبة البدينات بحوالي خمسة أضعاف، خلال مدتين لفترة الدراسة. وحذر الباحثون من عدم متابعة وزن المرأة أثناء الحمل، اعتدادًا بأن زياد الوزن، يرفع احتمالات إصابة طفلها بالنوع الثاني من السكري 40%، وتزايد الخطر إلى أكثر من ثلاثة مرات لدى الأمهات التي عانين السمنة المفرطة أثناء مدة الحمل. وأجمع الباحثون على ضرورة الحدّ من السمنة لدى النساء في سن الإنجاب، ارتكازًا إلى أن ارتفاع مستويات السكر في الدم أثناء فترة الحمل، قد يؤدي إلى تطوير المرض لدى الأطفال في مراحلهم العمرية التالية، ما يدعم نصائح الأطباء بضرورة متابعة الحمل والتخطيط له، والتدقيق بشأن البيانات المتعلقة بوزن المرأة الحامل. وينصح الأطباء المرأة الحامل، بإجراء تحاليل الدم، والتأكد مِن عدم إصابتها بأمراض مثل: تجلّط الدم، مع إجراء تحليل السكري بشكل دوري خلال أشهر الحمل؛ بهدف التأكد من عدم إصابتها بسكر الحمل، مع التأكّد من صحة الجنين وعدم تأثره بأية أضرار ناجمة عن تأثر صحة الأم.

«الغذاء والدواء» تكشف حقيقة احتواء الكاتشب على مواد محظورة

نفت الهيئة العامة للغذاء والدواء، اليوم الأربعاء، ما تداوله البعض حول احتواء منتج «الكاتشب» على مادتي الكوكايين والكحول، مؤكدة أن المادتين محظورتان في المملكة العربية السعودية. وكان بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي روّجوا لإشاعة مفادها أن الكاتشب يحتوي على الكوكايين والكحول وبقايا حيوانات ميتة؛ الأمر الذي نفته الهيئة العامة للغذاء والدواء جملة وتفصيلاً. وقالت الهيئة عبر حسابها الرسمي في موقع التواصل «تويتر»: إن كل ما يتداول حول احتواء الكاتشب على مواد غريبة، غير صحيح؛ «إذ يُحظر استخدام مادة الكوكايين والكحول في المملكة العربية السعودية، كما أن المواصفات القياسية واللوائح الفنية المطبقة تضمن خلو المواد الغذائية من الجراثيم والمواد الغريبة والشوائب». يذكر أن تقريرًا حديثًا لهيئة الغذاء والدواء كشف عن معدلات التسمم الغذائي في السعودية، وحدد المدن الأعلى في هذا الشأن، موضحًا الأسباب المؤدية لحوادث التسمم. وأوضح التقرير (عن عام 2018) تسجيل 96 حادثة تسمم غذائي، تسببت في إصابة 748 مواطنًا ومقيمًا، جراء تناولهم أغذية ملوثة. ونتج التسمم في الحالات المذكورة؛ نتيجة تسبب الميكروبات والمواد الكيميائية الضارة، والبكتيريا والفيروسات. وتصدرت الدمام القائمة بـ12 حادثًا، خلف 107 مصابين، ثم الباحة بثماني حوادث، و41 مصابًا، ثم منطقة مكة المكرمة بأربعة حوادث، خلفت 33 مصابًا. وحلت جازان في المركز الرابع مسجلة 29 إصابة من ثلاثة حوادث، وبريدة 27 مصابًا في ستة حوادث، وتبوك 25 مصابًا في أربعة حوادث. ولحقت بهم أبها بـ24 مصابًا في أربع حوادث، ونجران 22 مصابًا في حادث واحد فقط، وسجلت الرياض وحائل 18 مصابًا، في كل منطقة، فيما خلت كل من المدنية المنورة وسكاكا من أي حوادث للتسمم.

«الغذاء والدواء» تحذّر من أحد منتجات فرد الشعر

حذَّرت الهيئة العامة للغذاء والدواء، اليوم الثلاثاء، من منتج فرد الشعر «MOEHAIR Plus Original Hair Repair System»؛ وذلك لاحتوائه على نسبة عالية من مادة الـ«فورمالدهيد». ونشرت الهيئة «إنفوجراف»، اطلعت عليه «عاجل»، جاء فيه أنَّ بلد صُنع هذا المنتج هو الولايات المتحدة الأمريكية، واشتمل التحذير كل تواريخ الصلاحية الخاصة بهذا المنتج. وأضافت، أنّها تُنسِّق مع الجهات المختصة لمتابعة سحب المنتج من الأسواق ومنع دخوله، واتخاذ الإجراءات النظامية بحق المخالفين. ونصحت «الغذاء والدواء» بعدم استخدام المنتج، والتخلُّص من العينات الموجودة لديهم، وشراء المنتجات من مصادر موثوقة. والـ«فورمالدهيد» يسمى أيضًا الفورمول، أو الألدهيد النملي (نسبة إلى النمل)، هو مركب عضوي من فصيلة الألدهيدات ذي الصيغة الكيميائية CH2O، وهو غاز عديم اللون في درجة الحرارة العادية، وسريع الذوبان في الماء وقابل للاشتعال.

أسباب اختلاف «النصائح الغذائية» حتى بين التوائم المتماثلة

وجد الباحثون أن الأشخاص المختلفين، وحتى التوائم المتماثلة (الذين لديهم نفس الحمض النووي تقريبًا)، قد يستجيبون لنفس الأطعمة بشكل مختلف تمامًا، فيما كانت التوصيات الطبية السابقة تفترض أنه إذا اتبع الناس الخطة القياسية، فسوف يفقدون الوزن ويصابون بعدد أقل من الأمراض المزمنة، وهو ما كشفت الدراسة الأخيرة عدم صحته. وتم تقديم نتائج الدراسة مؤخرًا في مؤتمر الجمعية الأمريكية للتغذية؛ حيث تتبع الباحثون نحو 1100 من البالغين في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة، بما في ذلك 240 زوجًا من التوائم لمدة أسبوعين؛ حيث راقبوا مستويات السكر في الدم والأنسولين والدهون لدى المشاركين، بعد تناول وجبات مُعدة مسبقًا، مثل الكعك ومشروبات الجلوكوز، مع اختبار ميكروبيوم الأمعاء، وتتبع النوم والرياضة. ووجد الباحثون أن الأطعمة، التي رفعت نسبة السكر في دم شخص ما أو حافظت على ارتفاع مستويات الدهون لديهم لساعات، لم تفعل بالضرورة الشيء نفسه بالنسبة لآخرين ممن تناولوا نفس الوجبة حتى لو كانوا «توأم»، وكان للأفراد ردود مختلفة على الوجبات نفسها، عندما تم تناولها في أوقات مختلفة من اليوم، وتشير هذه النتائج إلى أن حقائق التغذية وحدها لا يمكن أن تتنبأ كيف سيؤثر طعام معين على الصحة والوزن، ولكن هذا لا يعني- حسب الخبراء- رفض جميع نصائح التغذية، فهناك بعض الإرشادات والتوصيات حول العالم يوافق عليها الجميع تقريبًا، بما في ذلك تناول الكثير من الألياف، خفض السعرات الحرارية وتجنب الأطعمة المصنعة. لكن الكثير من الأسئلة المتعلقة بالتغذية لا نستطيع حسم إجابتها، مثل: هل من الجيد تخطي وجبة الإفطار؟ هل الصيام يعمل بشكل جيد؟ هل يعتبر اتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات أو قليل الدسم أفضل لفقدان الوزن؟ وفي حين أن الروابط الوراثية لبعض الحالات المتعلقة بالنظام الغذائي، مثل عدم تحمل اللاكتوز ومرض الاضطرابات الهضمية راسخة، فإن المجتمع العلمي لا يفهم تمامًا المصفوفة المعقدة للجينات والبيئة والمؤشرات الحيوية، التي تؤثر على تفاعلات الفرد مع مجموعة واسعة من الأطعمة، وحتى الآن لا يعرف العلماء ما يكفي عن كل الأشياء المختلفة التي تسهم في ذلك، بل إن بعض الأبحاث حول اتباع نظام غذائي خاص بالجينات كانت مخيبة للآمال، وقد كشفت الدراسة الأخيرة أنه حتى التوائم المتطابقة كانت تتداخل فقط بنسبة 37 بالمائة في ميكروبات الأمعاء، وهو ما قد يفسر سبب استجابتها للأطعمة بطريقة مختلفة.

المزيد