Menu


بالصور.. طائر السنونو يعمل مهندسًا للمنحدرات الرملية في الصين

حوَّلها إلى مناظر خلابة

لم يتوقع سكان إحدى قرى مقاطعة خنان الصينية، أن تتحوَّل قريتهم إلى محط تركيز الإعلام والسائحين، بفعل طائر السنونو الشهير باسم «مهندس المنحدرات الرملية». وشهدت ا
بالصور.. طائر السنونو يعمل مهندسًا للمنحدرات الرملية في الصين
  • 182
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

لم يتوقع سكان إحدى قرى مقاطعة خنان الصينية، أن تتحوَّل قريتهم إلى محط تركيز الإعلام والسائحين، بفعل طائر السنونو الشهير باسم «مهندس المنحدرات الرملية».

وشهدت القرية على مدار عامين ماضيين، تغييرات ملحوظة، بسبب تلك الطيور التي اعتادت العيش في المنحدرات الرملية، وتحويلها إلى مناظر خلابة كأنها تنفذ خطة محكمة أعدها مهندس معماري بدقة متناهية، وفقًا لتقرير عرضته شبكة تلفزيون الصين الدولية.

ولا يتوقف اهتمام الصينيين بطائر «السنونو» عند رصد تصميماته الهندسية، بل يتعداه إلى محاولة استثماره كموضوع للبحث العلمي، فضلًا عن دوره المفيد للبيئة والصحة العامة؛ حيث يعد عنصرًا من عوامل المكافحة البيولوجية الطبيعية بالتهامه الذباب والبعوض.

واتخذ طائر السنونو تلك القرية الصينية، موطنًا له بعد أن هاجر إليها في ربيع العام الماضي، مستغلًّا نهر هوايخه المار بجنوب القرية، فهناك شكلت المنحدرات الرملية المتاخمة للنهر البيئة الأنسب لذلك الطائر، فبدأت أسرابه في بناء العشش، لكن معاناة الطائرة لم تنتهِ بعد؛ فتحت تلك المنحدرات الرملية، استمرت أنشطة التعدين ليعاني الطائر مجددًا من تدمير عشه، واضطر إلى اختيار منحدرات جديدة على النهر.

وذهب فريق بحثي من معهد شيويتشانج، إلى القرية لحماية طائر سنونو الرمل، ناصحين الأهالي بوقف أنشطة التعدين بعد أن نظموا حملة توعية قانونية بشأن الحياة البرية، وحماية الطيور، أملًا في الحفاظ على الأنشطة السياحية المرتقبة.

وبعد تدخل الحكومة الصينية، تقرر تخصيص نحو ثلاثة هكتارات من المناطق المحمية للحفاظ على الطائر، مع عدم السماح بوجود أي مزارع فيها، أو أي أنشطة كبيرة، كما خصصت منحدرات جديدة لطائر سنونو الرمل للعيش والتكاثر؛ ما أعاد الطائر الصغير في أبريل الماضي إلى تلك المنطقة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك