المصرية

آن باترسون تجدد دعم الإدارة الأمريكية لمصر فى تطبيق خارطة الطريق

أكدت آن باترسون مساعد وزير الخارجية الأمريكية لشئون الشرق الأدنى، أن الرئيس الأمريكى باراك أوباما ووزير خارجيته جون كيرى يعتزمان مواصلة دعمهما طويل الأمد للشعب المصرى ورغبتهم فى بناء حكومة ديمقراطية تقوم بحماية الحقوق العالمية ومعالجة التحديات الاقتصادية التى تواجه مصر.

وقالت باترسون فى كلمة ألقتها فى معرض أقامه المجلس التصديرى المصرى للملابس الجاهزة فى واشنطن، إن الحكومة المصرية تسير حالياً نحو تطبيق خارطة الطريق لاستكمال عملية الانتقال إلى الديمقراطية، مشيرة إلى أن مصر تمضى قدما نحو الخطوة الأولى وهى إجراء الاستفتاء على التعديلات الدستورية، معربة عن أملها إزاء تمكن المصريين من البناء على هذه الخطوة ويتم إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية خلال هذا العام.

وأكدت المسئولة الأمريكية أهمية تلك الانتخابات لكى يكون للمصريين صوت فى تقرير مصيرهم واختيار قادتهم، مشيرة إلى مساندة الولايات المتحدة لهم فى ذلك.

وقالت باترسون إن المستثمرين الأمريكيين أبلغوها أنه على الرغم من الاضطرابات السياسية التى شهدتها مصر مؤخراً إلا أنها لم تفسد الأنشطة الاقتصادية، كما أن الإنتاج استمر، غير أنها دعت الحكومة المصرية إلى ضرورة اتخاذ خطوات لطمأنة المستثمرين، مشيرة إلى أن كافة الشركات الأمريكية تتطلع إلى توسيع نشاطها فى مصر مع استقرار الأوضاع.

وأشارت إلى نجاح تجربة المناطق الصناعية المؤهلة المعروفة باسم “الكويز” فى تدعيم الصادرات المصرية إلى الولايات المتحدة.

وعن تردد البعض فى السفر إلى مصر، قالت باترسون، أن وزارة الخارجية الأمريكية قامت بمراجعة اللغة التى استخدمتها فى توجيه الحذر من السفر إلى مصر مؤكدة “إننى أشجع كل أمريكى على زيارة مصر سواء للاستثمار أو للسياحة”.

وأضافت أن الاستثمار والتجارة بين الولايات المتحدة ومنطقة الشرق الأوسط يعززان من الروابط التى نشأت نتيجة للاتفاقيات السياسية مشيرة إلى أنها تولى القضايا الاقتصادية والتجارية أولوية، نظراً لأهميتها لاستقرار ورخاء الشرق الأوسط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق