العالمية

أعضاء فى “إيتا” يتلفون أدلة بسبب خطأ فادح من الداخلية الأسبانية

ذكرت تقارير إعلامية محلية اليوم الخميس أن وزارة الداخلية الأسبانية أعلنت عزمها القبض على ثمانية أشخاص فى إطار عملية خاصة بمكافحة الإرهاب، وذلك قبل اعتقالهم بالفعل، الأمر الذى منحهم فرصة الوقت لتدمير أدلة إدانة.

ويشتبه بأن الثمانية الذين جرى القبض عليهم أمس، وبينهم اثنان من المحامين، تربطهما صلات بمنظمة إيتا الانفصالية فى إقليم الباسك.

وقد جرى اعتقالهم فى إطار عملية نفذت فى مناطق عدة بإقليم الباسك، وإقليم نافارا المجاور شمال أسبانيا.

وذكر اتحاد رجال الشرطة أن الأدلة التى تمكن المشتبه بهم من تدميرها تشمل بيانات مسجلة على الكمبيوتر ووثائق أخرى ،ودعا ممثلوالادعاء الحكوميون إلى التحقيق فى دور الوزارة فى هذه الأحداث .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق