هو وهي

أنا متعبة وابني يستيقظ باكرا ماذا أفعل؟

 

 
 
اللعب و اللهو يملأ منزلك منذ لحظات الفجر الأولى… فأنت مرهقة جداً، وتحتاجين إلى النوم ساعة واحدة وطفلك لا يستوعب هذا الأمر… فماذا تفعلين؟! 
حاولي أن تجعلي غرفة نومه مظلمة، لا سيما في هذه الأيام.

 
إذا قمت من سريرك وذهبت لتلقي عليه نظرة، تكلمي معه بصوت خافت جداً ثم عودي إلى النوم. 
 
لا تحاولي إرضاءه بأخذه إلى سريرك “إلا إذا كان من عاداته أن يغفو من جديد وبسرعة لكي لا يضايقك”. 
لا عطيه الرضّاعة بل القليل من الماء فقط، “إلا إذا كان جائعاً بالفعل”.
 
ضعي في سريره مساءً لعبة جديدة ليتفاجأ بها صباحاً عندما يستيقظ، وجربي أن تغيري اللعبة من وقت إلى آخر لتثيري رغبته، فيلعب بها عندما يستيقظ. 
 
ضعي في سريره بعد أن يغفو ورقاً للعب، وهكذا يلهو به بعض الوقت.
 
دعيه ينام في سرير عادي من دون قضبان، بشرط أن يكون فراشه موازياً للأرض تماماً كي لا يقع، واجعلي غرفته آمنة جداً لا يوجد فيها أي شيء يعرض سلامته للخطر، واقفلي بابها، وهكذا عندما يستيقظ باكراً، يلهو بألعابه ريثما تستيقظين من نومك.
 
علّقي على جدار غرفته ساعة ذات عقارب، ثم قولي له عندما تستيقظ صباحاً انظر إلى هذه الساعة المعلّقة على الحائط، ويمكنك أن توقظنا عندما يصبح العقرب الكبير فوق العلامة الزرقاء، أو على الرقم 8مثلاً… وهذه الطريقة تستعمل في عمر معين “4 سنوات فما فوق”.
 
عوّديه على القيلولة أيضاً، هذا إذا إردت أن ينام طفلك بعد تناول الغذاء، من دون أن يعترض. 
 
اتخذي موقفاً حازماً، ولا تتراجعي عنه، وهكذا سيضطر للذهاب إلى فراشه عندها. 
 
استخدمي موسيقى هادئة في غرفة نومه لأنها تهدئ أعصابه وتجعله يغفو.
اسحبي شريط الهاتف لأن رنينه الحاد يوقظه، وبالمقابل لا توقفي عمل الأدوات المنزلية لأن صوتها يبعث على الطمئنينة له.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق