هو وهي

إتيكيت تناول الطعام في المطعم

 

للمحافظة على صورتك الأنيقة التي تهدف أصول الإتيكيت والبروتوكول إلى تلميعها والحفاظ عليها، تستدرك آداب وقواعد الإتيكيت بعض المواقف الصعبة والمحرجة التي قد تواجهينها في المطاعم على وجه الخصوص وترشدك إلى كيفية التصرف المثالي خلالها. 

 
– عند وقوع الأدوات على الأرض: من الشائع جداً، وبسبب انهماكنا وتحرّكنا السريع على المائدة أن نوقع بعض الأغراض والأدوات كالشوكة أو السكين مثلاً على الأرض. هنا يحتم عليك الإتيكيت ألا تهمّي في الانحناء أرضاً، انتشال الأداة وإعادتها إلى المائدة، بل انتظار مرور النادل وإعلامه بالأمر، كونه يعرف أين يضعها بعد رفعها عن الأرض. 
 
– اتّساخ الأدوات أو الكوب:  هنا تزوّدك الإتيكيت بقاعدة التصرّف الصحيحة إزاء موقف مثيل، الأمر الذي يجهله الكثيرون. لا ترفعي القطعة المتّسخة عالياً وتلتقطي انتباه المطعم بأكمله، لأنّ خطأً من هذه الدرجة قد يحصل معك في المنزل، بل انتظري مرور النادل من أمام طاولتك واطلبي بديلاً عنها. لا تستخدمي محرمتك لتنظيفها وتلميعها، كما لا تشاركي قصّتك مع كل الجالسين الى المائدة. 
 
– اكتشاف بعوضة أو شعره في الطبق: لا تُحسدي أبداً على مواجهتك لموقف مماثل، ولكن لا بد من وضع مشاعر الغضب جانباً والإصغاء إلى تعليمات الإتيكيت في هذا الخصوص، فتصرّفك المثالي سيكون بالتقاط اهتمام النادل وإعلامه بكلّ هدوء بالأمر، وهو سيتكفّل باستبدال الطبق، وسيأتيك بالطبق الجديد بسرعة قياسية! 
 
– اتّساخ وجه أحد الجالسين بالطعام:  خلافاً لما يفعل البعض، وهو رفع الصوت وإعلام الشخص باسمه عن تواجد بعض من بقايا الطعام على فمه أو جوانب خدّيه، بل التصرّف الأفضل يكون باسترعاء انتباه هذا الشخص بالذات، رفع محرمتك وتمريرها على وجهك أنت، فينتبه للأمر ويمسح وجهه. 
 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق