المصرية

إخوانى منشق: “الجماعة” طالبت قواعدها بالتصويت بـ”لا” على الدستور

قال الشيخ خالد الزعفرانى، القيادى الإخوانى المنشق، إن حزب الحرية والعدالة الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين، يعلم جيداً أن الموافقة على الدستور تعنى

بشكل كبير نهاية الإخوان وحزبها، لذلك يسعى الحزب من أجل عرقلة الاستفتاء.

وأضاف فى تصريحات خاصة ، أن الموافقة على الدستور تعطى شرعية لثورة 30 يونيو، وهو ما لا تريده الجماعة الإرهابية، مشيراً إلى أن الجماعة طالبت أعضاءها بالمشاركة والتصويت بـ”لا” على الدستور رغم إعلانها المقاطعة، مؤكداً أن عدد أعضائها صغير ولن يؤثر على نتيجة التصويت بـ”نعم” على الدستور.

وطالب جماعة الإخوان باحترام الاستحقاقات الانتخابية، وتتيح للشعب الفرصة كى يختار بحرية موقف من الدستور الجديد، ولا تجبره على مقاطعة الديمقراطية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق