منوعات ومجتمع

إعداد منزلكِ وطرق استقبال المولود الجديد

تود أى أم لطفل حديث الولادة أن تحميه بكل الطرق حتى إن وصل الأمر لخيال وضعه داخل فقاعة منعزلة

،

ولكن على الأم أن تعلم أنه يمكنها حماية طفلها حديث الولادة والمحافظة على صحته عن طريق بعض الطرق والأفكار والخطوات البسيطة والمهمة. إن أى أم تختبر الأمومة لأول مرة تشعر بقلق شديد من أن يلتقط الطفل حديث الولادة أى نوع من أنواع الميكروبات وخاصة عندما تكون الأم تحاول حماية طفلها من نزلات البرد وسيلان الأنف وارتفاع درجات الحرارة. ولكن فى الواقع فإن كل أنواع الجراثيم والبكتيريا والفيروسات لا تكون كلها سببا فى إصابة الطفل بالأمراض، مع الوضع فى الاعتبار أن كل شخص لديه عدد من البكتيريا على بشرته وداخل فمه وداخل معدته وتكون مهمتها إعطاء الجسم مناعة وحمايته من الأمراض.

وبما أن الطفل حديث الولادة يكون جهازه المناعى ضعيفا فيجب على الأم أن تبذل قصارى جهدها لحماية طفلها من الفيروسات والجراثيم وأنواع العدوى المختلفة. وبالطبع فإنه من غير الممكن أن تتحكم الأم فى بيئة طفلها تماما بالكامل ولكنكِ يجب بالطبع أن تستعدى لاستقبال المولود الجديد قبل الموعد بأشهر وهو الأمر الذى سيسهل عملية استقبال الطفل عندما يحين موعد الولادة وبعدها حتى لا تشعري بالتوتر وخاصة إذا كنتِ أما لأول مرة.

فى البداية يجب عليكِ أن تقومى بتنظيف المنزل جيدا قبل موعد الولادة لأنكِ بمجرد العودة للمنزل مع طفلكِ فإنكِ ستكونين مرهقة وتشعرين بالتعب ولن تفكري فى التنظيف وأمور من هذا القبيل مع الوضع فى الاعتبار أن موضوع تنظيف المنزل هذا يجب أن يتم قبل موعد الولادة بوقت كافٍ. يجب أن تبقى طفلكِ بعيدا عن كل أنواع العدوى ما بين ارتفاع درجة الحرارة والتهاب الحلق والكحة والعطس. وفى حالة كان أحد الأقارب أو الأصدقاء مريضا ويريد القدوم لزيارتكِ أنتِ والطفل فيمكنكِ أن تطلبى منه تأجيل الزيارة لبعض الوقت حتى لا يلتقط الطفل العدوى ويمرض.

احرصى على غسل يديكِ بالماء الدافئ والصابون جيدا على الأقل لمدة 20 ثانية فى كل مرة تقومين بغسل يديكِ فيها، ويمكن لغسل يديكِ أن يكون قبل أن تقومى بحمل الطفل وإذا كان أى شخص آخر سيحمل الطفل فاطلبى منه أيضا غسل يديه. ويجب أن تهتمى أيضا بغسل يديكِ بعد التعامل مع الخضراوات واللحوم أو بعد اللعب مع الكلاب أو بعد الخروج من الحمام أو حتى بعد مصافحة يد أى شخص.

تجنبى اصطحاب طفلكِ للمولات والمطاعم والمحال التجارية الكبيرة خلال الأسابيع الأولى بعد الولادة وخاصة مع الأعداد الكبيرة والأماكن المزدحمة لحماية طفلكِ من التقاط أى نوع من أنواع العدوى. احرصى على غسل أغراض طفلكِ بصورة دورية ومنظمة،

مع الوضع فى الاعتبار أن تلك الأغراض يجب أن يكون من ضمنها الملاءات والألعاب والببرونات وبالتأكيد الملابس لأن كل تلك الأغراض قد تحمل الجراثيم التى من شأنها أن تؤثر سلبيا على الطفل. مع الوقت سيبدأ الطفل حديث الولادة فى استكشاف يديه ووضعها داخل فمه ولذلك يجب على الأم أن تحرص على غسل يد طفلها أيضا باستمرار ويمكنها أن تستخدم المناديل المبللة. احرصى على إعطاء الطفل التطعيمات المختلفة فى المواعيد المحددة التى يأتى من بينها تطعيم الإنفلونزا والذى يتم إعطاؤه للأطفال أكبر من ستة أشهر كل خريف.

يجب أن تهتمى جيدا بإعداد وتجهيز الغرفة لطفلكِ أى للمولود الجديد مع الحرص على الاهتمام فقط ليس بديكورات الغرفة ولكن أيضا بعوامل السلامة والأمان داخلها. ويجب أن يكون أيضا ترتيب الأغراض فى الغرفة مناسبا لكِ. ومن ضمن الأساسيات التى يجب أن تكون داخل غرفة طفلكِ يأتى السرير وطاولة تغيير الحفاضات ودولاب أو خزانة الملابس والكرسى الهزاز ويجب أيضا أن تشترى مونيتور لوضعه فى غرفة الطفل. عليكِ أيضا أن تقومى بإزالة كل الأغراض التى قد تشكل خطرا على الطفل من المنزل ومن على الأرض ومن الغرف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق