اقتصاد

إنشاء مجمع صناعي غرب قناة السويس يضم 200 مشروع للبتروكيماويات

وقعت في مصر وزارات البترول، والتنمية المحلية، والسياحة، ومحافظة بورسعيد، والصندوق الاجتماعي للتنمية، 3 بروتوكولات تعاون في مجلس الوزراء، اليوم، لإنشاء عدد من المشروعات الصناعية الصغيرة في مدينة بورسعيد، ضمن مشروع تنمية إقليم غرب قناة السويس الجديد، الذي تتبناه حكومة هشام قنديل.

وقال المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء، علاء الحديدي، إن “البروتوكولات تخص إنشاء تجمع صناعي للصناعات الصغيرة والمتوسطة بمنطقة الجميل الصناعية، غرب بورسعيد، يتضمن من 120 إلى 200 مشروع، على مساحة 30 فدانا، اعتمادا على المواد الخام الاساسية المتوفرة كمواد تغذية لتلك الصناعات، والتي يتم إنتاجها ضمن مشروعات الخطة القومية للبتروكيماويات”.
ونص البروتوكول على أن تقوم وزارة البترول من خلال الشركة المصرية القابضة للبتروكيماويات بتوفير المواد الخام اللازمة لتغذية المشروعات داخل التجمع الصناعي، وإنشاء وتمليك مخازن للمواد الخام، وتوفير الخدمات اللوجيستية بها، وإنشاء مركز لتقديم خدمات الدعم الفني للمستثمرين، بالإضافة إلى معمل لاختبارات القياس والجودة.
وأكد الحديدي أن المشروع يستهدف توفير من 10 إلى 30 فرصة عمل مباشرة لكل مشروع، بإجمالي ألفي فرصة عمل مباشرة، بالإضافة إلى الفرص غير المباشرة، حيث تبلغ الطاقة الانتاجية للمشروع الواحد من 100 إلى 1500 طن سنويا، بقيمة سنوية 1.5 مليار جنيه.
كما جرى الاتفاق في البروتوكول الثاني بين وزارتي البترول والتنمية المحلية ومحافظة بورسعيد، على توفير 4 قطع أراض ببورسعيد، لإنشاء محطات لتموين وتحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي، بتكلفة استثمارية قدرها 50 مليون جنيه، وتستهدف تحويل 4 آلاف سيارة، بما يحقق وفرا في قيمة الدعم الموجه للمنتجات البترولية السائلة، قدره 60 مليون جنيه.
أما البروتوكول الثالث، فيتعلق بالاستغلال الاقتصادي لبعض المنشآت الرياضية والاجتماعية المملوكة لوزارة البترول، والشركات التابعة لها، والتي تدار من خلال شركة بتروسبورت، وإقامة عدد من المشروعات الجديدة داخل هذه المنشآت، وتطوير واستكمال القائم منها، بما يسهم في إدخال المنشآت حيز العمل، وتحويل ما تم إنفاقه من استثمارات عليها إلى قيمة مضافة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق