العالمية

إيران تتصدى لهجوم إليكتروني جديد

قال مسؤول في الدفاع المدني الايراني ان محطة للطاقة وصناعات اخرى تعرضت لهجوم بفيروس الكمبيوتر ستكسنت.

وذكرت وسائل الاعلام الايرانية ان الهجوم الاليكتروني تم صده ومنع انتشار الفيروس.
وكان البرنامج النووي الايراني تعرض لهجوم بفيروس الكمبيوتر ستكسنت عام 2010، اضافة الى بعض المصانع والمنشآت الاخرى.
واتهمت ايران اسرائيل والولايات المتحدة بشن الهجوم الاليكتروني بالفيروس.
وقال علي اكبر اخوان، قائد الدفاع المدني المحلي في اقليم هرمزغام، ان الصناعات الايرانية تتعرض باستمرار “لهجمات العدو الاليكترونية” وان الشركات في الاقليم اخترقت اخيرا.
ونقلت وكالة انباء اسنا الايرانية شبه الرسمية عن اخوان قوله: “تعرضت شركة بندر عباس للكهرباء لهجوم اليكتروني لكننا تمكنا من وقف انتشار الفيروس نتيجة الاجراءات السريعة وبالتعاون مع قراصنة انترنت محترفين”.
وتوفر محطة بندر عباس، الموجودة على الشاطئ الجنوبي لايران قرب مضيق هرمز، الكهرباء للاقاليم المجاورة اضافة الى اقليم هرمزغان.
ولطالما قالت ايران انها تصدت لهجمات اليكترونية بفيروسات مثل ستكسنت او فليم التي ضربت صناعاتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق