اقتصاد

“ائتلاف تنمية الاقتصاد” يساهم فى محاربة الأمراض وحل مشكلة نقص الغذاء

نجح فريق بحثى مصرى برئاسة الدكتور عبد العزيز نور، أستاذ تغذية الحيوان بجامعة الإسكندرية، والمستشار الزراعى لائتلاف شباب الثورة لتنمية الاقتصاد، فى التوصل إلى استخدام نوع معين من الأسماك لتنقية مياه النيل وملحقاته تنقية بيولوجية آمنة صديقة للبيئة تقضى على الهوائم الحيوانية والنباتية التى تعد السبب المباشر فى انتشار بعض الأمراض الخطيرة مثل الكبد الوبائى، السرطان، الفشل الكلوى والتسمم الغذائى، إلى جانب حل مشكلة نقص الغذاء البروتينى فى مصر.

وقال الدكتور عبد العزيز نور، إن “فكرة البحث تعتمد على استزراع أنواع معينة من الأسماك صديقة البيئة من عائلة الكارب فى مقدمتها الكارب الفضى المعروف باسم المبروك الفضى، التى تقوم بجمع الطحالب والهوائم الدقيقة الضارة الموجودة على سطح المياه والناتجة من الملوثات الحيوانية والصناعية وتحصل على الأكسجين الذائب منها ثم تبتلعها”.

وأضاف أنه “بذلك فإن تلك الأسماك لها قدرة فائقة على الفلترة الميكانيكية والحد بنسبة تتراوح من 40-50% من الهوائم الحيوانية والنباتية على التوالى والتى من المعروف علميا أنها السبب المباشر فى انتشار بعض الأمراض الخطيرة”، مشيرا إلى أن هذا النوع من الأسماك سريع النمو ويصل أقصى نمو الواحد منها إلى 27 كيلوجراما منه يستهلك ما يقرب من 80 كجم من الطحالب الدقيقة بما لا يدع مجالا للشك فى المقدرة الفائقة لهذه الأسماك صديقة البيئة وأخواتها على تنقية مياه النيل من التلوث”.

وأوضح أن القضاء على تلوث مياه النيل سيسمح باستعادة التوازن الحيوى المائى الذى يسهم بدوره فى تحسين جودة المياه وزيادة الإنتاج السمكى وعودة الأسماك المنقرضة نتيجة التلوث لتعيش فى مياه النيل بما يحقق التنوع فى أنواع الأسماك وعودة الأسماك عالية القيمة الغذائية مثل سمكة قشر البياض وخلافة.

ومن جانبه، أشار محمد مصطفى المنسق الإدارى لائتلاف شباب الثورة لتنمية الاقتصاد إلى أن هذا البحث سيدعم الاقتصاد المصرى من عدة جوانب مهمة أولها من الناحية البيئية والصحية والاقتصادية حيث سينقل مصر من دولة تستورد 450 ألف طن من الأسماك سنويا إلى دولة مصدرة للأسماك بما يوفر فى النقد الأجنبى ويساعد فى علاج خلل الميزان التجارى ويزيد من فرص عمل الشباب.

وأوضح أن البحث سيساهم أيضا فى حل مشكلة نقص الغذاء البروتينى فى مصر بكسر مثلث البروتين والذى يتكون من اللحوم والدواجن والأسماك فإن تحقق الاكتفاء الذاتى فى أحدهم يؤدى لعلاج المشكلة، كما أن هذه الأسماك تقلل من التكاليف الصناعية لتنقية مياه النيل لأغراض الشرب.

يذكر أن ائتلاف شباب الثورة لتنمية الاقتصاد يتبنى المشروعات والأبحاث المصرية بعد مراجعتها من نخبة من الأساتذة والمختصين فى الجامعات، ويتم تقييم الأبحاث على عدة معايير فى مقدمتها إمكانية تطبيقه فى الوضع الحالى لمصر والجدوى الاقتصادية له، حيث يقوم الائتلاف بعمل دراسة جدوى شاملة للمشروع المقدم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق