منوعات ومجتمع

ادخلي ميدان العمل حتى…!

ان دخول المرأة الى ميدان العمل موضوع يثير الكثير من التساؤلات، البعض من يرحب بهذه الفكرة معتبرا أن المرأة قادرة الى الوصول لمراتب عالية ومهمة وذلك بكفاءتها على إدارة الأمور بشكل جيد،

والبعض الآخر يعارض هذه الفكرة لأن المرأة يجب أن تهتم بأبنائها ومنزلها. ولكن بين مؤيد ومعارض، الكل أصبح عالما بقدرة المرأة على احتلال أهم المناصب في كافة المجالات. من الأسباب الأساسية التي تدفع المرأة الى العمل:

– تحمل المسؤولية: البعض من يستخف بقدرة المرأة على العمل، وتحملها المسؤولية، الا أنها قادرة على الاعتماد على نفسها وتحمل المسؤوليات في المنزل وخارجه من خلال المواظبة على العمل والاتكال على النفس. فإن قوة شخصيتها واعتمادها على نفسها من أهم العوامل التي تدفعها للانخراط في مجال العمل.

– استقلالية مادية: في منزل والديها وفي منزل زوجها لا يمكن للمرأة أن تستقل ماديا الا عن طريق العمل خارج إطار المنزل، لأن بهذه الطريقة تصبح قادرة وأكثر حرية كونها تملك مالا خاصا بها، وبالتالي قادرة على شراء ما شاءت.

– الخبرة: للمرأة إرادة قوية وهي تعمل جاهدة الى التقدم والدخول في قطاع العمل والاحتكاك بأشخاص متعددين في كل المجالات. مع العلم أيضا، أن المرأة عندما تدخل في ميدان العمل تفتح بذلك نافذة على العالم مع اكتساب أكبر قدر من الخبرة التي تساعدها في التطور فكريا وعمليا وانفتاح على العالم.

– تطوير القدرات: تملك المرأة قدرات ومهارات مدفونة في داخلها، ولذلك ان اندماجها في مجال العمل يساعدها على اكتشاف مواهب وطاقات جديدة لم تكن تعلم بها، فضلا عن تشكيل شخصية مميزة للمرأة العاملة. ان العمل من أهم الأشياء التي تشارك في الانماء الفكري والعملي فلا بد من المشاركة في هذا الميدان سواء للمرأة أو للرجل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق