منوعات ومجتمع

الأزهر الشريف يطالب بسرعة تحديد المسئولين عن أحداث “الاتحادية” ويستنكر سحل مواطن

 

طالب الأزهر الشريف سلطات التحقيق القضائية بسرعة تحديد المسئولين عن حادث سحل مواطن وكشف عورته بالأمس والإسراع في تقديم المتهمين بارتكابه إلى المحاكمة العادلة العاجلة وأيضًا سرعة تحديد المسئولين والمتورِطين في كل أحداث العنف والتخريب التي تتعرض لها المنشآت والممتلكات العامة والخاصة ومن ضمنها ما تعرض له قصر الاتحادية بالأمس وتقديمهم إلى المحاكمة العادلة العاجلة.

 

كما أكد الأزهر الشريف فى بيان له  أن التزام الجميع بنبذ العنف، واجب شرعي والتزام خلقي وقانوني ليس من جانب الأفراد فقط بل من جانب مؤسسات الدولة جميعها وجهاز الأمن في مقدمتها. 

كما أهاب الأزهر الشريف بكل رموز القوى السياسية المؤيدة والمعارضة تفعيل وثيقة الأزهر لنبذ العنف، والجلوس العاجل إلى مائدة الحوار ووضع معايير وضمانات الحوار الجاد باعتباره الحل الوحيد للخروج من الأزمة الراهنة والتزام الجميع بنتائجه. 

وأدان بيان الأزهر مشهد سحل المواطن ووصفه بالمؤلم والغريب والخارج عن الدين والأخلاق ، مشيرًا إلى أنه في الوقت الذي يئن فيه وطننا العزيز من شدة الجراح وفي الوقت الذي ينتظر فيه شعب مصر من حكَمائها ورموزها الوصول إلى رأب الصدع ولم الشمل للوصول بها إلى الاستقرار وتحقيق الأمن بكل صورِه، وفي هذا الوقت الخطير داخليا وخارجيا، يطالعنا هذا المنظر الغريب الذي رأيناه في وسائل الإعلام من سحل مواطن وكشف عوراته صادما بذلك ضميرنا الإنساني والأخلاقي والشرعي. 

كما أكد الأزهر الشريف رفضه بقوة ويدين انتهاك كرامة الإنسان تحت أي مبرِر تلك الكرامة التي قررها الله سبحانه في قوله تعالى: “وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزقناهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلًا” (الإسراء: 70).

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق