العالمية

البرلمان الروسي يُقرّ قانونا برفض تبني الأمريكيين للأطفال الروس

أقر مجلس الاتحاد (مجلس الشيوخ في البرلمان الروسي) في روسيا بالإجماع الأربعاء مشروع قانون يحظر على الأمريكيين تبني أطفال روس ردا على قانون أمريكي يعاقب الروس المتهمين بانتهاك حقوق الإنسان.

كما يحظر مشروع القانون، الذي لمح الرئيس فلاديمير بوتين من قبل إلى أنه سيوقع عليه، بعض المنظمات غير الحكومية التي تمولها الولايات المتحدة، ويفرض حظرا على إصدار تأشيرات لأمريكيين متهمين بانتهاك حقوق مواطنين روس كما يفرض تجميدا لأرصدتهم.
ويأتي القانون، الذي وافق عليه مجلس الدوما الشهر الماضي، ردا على قانون ماغنيتسكي الذي وقعه الرئيس الامريكي باراك أوباما وأصبح ساريا هذا الشهر ويمنع الروس المتهمين بانتهاك حقوق الإنسان من دخول الولايات المتحدة ويقضي بتجميد أي أرصدة لهم هناك.
وكان التصويت داخل مجلس الاتحاد الروسي بالإجماع، إذ وافق عليه 143 عضوا، مع عدم وجود أي معارضين لمشروع القانون الذي أدانه نشطاء في مجال حقوق الإنسان ومعارضون للكرملين يقولون إن أعضاء البرلمان يلعبون سياسيا بأرواح الأطفال.
وأشار بوتين إلى تأييده مشروع القانون رغم ما لقيه من انتقاد غير معتاد من بعض مسؤولي الحكومة ومنهم وزير الخارجية سيرجي لافروف بينما حذر نائب لرئيس الوزراء بوتين من أنه ربما يمثل انتهاكا لاتفاقات دولية.
ويزيد القانون الأمريكي والرد الروسي من توتر العلاقات المتدنية أصلا بين البلدين بسبب قضايا مختلفة بدءا من سوريا وانتهاء بطريقة تعامل بوتين مع المعارضين والقيود المفروضة على المنظمات غير الحكومية منذ أن بدأ فترة ولاية جديدة في مايو/ايار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق