العربية

البنتاجون: الخيار العسكرى مطروح فى حل الأزمة السورية

صرح المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية، جورج ليتل، بأن الهدف الأساسى من الضربة العسكرية المحتملة على سوريا تدمير القدرات الكيماوية لحكومة “الأسد”، مشيرًا إلى أن الولايات المتحدة مدركة لجميع الأخطار المتعلقة بالضربة العسكرية المحتملة ضد سوريا.

وأضاف المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية خلال مؤتمر صحفى تعليقًا على الضربة العسكرية المحتملة ضد دمشق، بأن الخيار العسكرى مطروح فى حل الأزمة السورية، مضيفًا: “نتوقع دعما دوليا لهذا الخيار”.

ونفى “ليتل” وجود نية لدى الولايات المتحدة لتدريب عناصر المعارضة السورية المسلحة، موضحًا أن بلاده لا تنكر وجود متطرفين فى سوريا، مؤكدًا فى الوقت ذاته بأنهم لا يمثلون الأغلبية.

وأكد المتحدث باسم “البنتاجون”، أنه إذا طلب الرئيس أوباما من البنتاغون التحرك ضد سوريا فالضربة العسكرية ستكون فورية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق