اقتصاد

البورصة تشهد أعلى مستوى لها منذ 2008 مع بدء مشروع “محور قناة السويس”

استقبلت مؤشرات البورصة إطلاق الرئيس عبدالفتاح السيسي لمشروع محور قناة السويس وإنشاء قناة جديدة بارتفاع جماعي، لتحقق أعلى مستوى لها منذ أغسطس 2008، وسط عمليات شراء كبيرة من قبل المستثمرين العرب والأجانب، الذين تفاؤلا كثرا بمستقبل المشروعات الكبرى التي أعلن عنها الرئيس ليتم تنفيذها خلال الفترة المقبلة، في حين مالت تعاملات المصريين نحو البيع لجنى الأرباح.

وسجل رأس المال السوقي للأسهم المقيدة ارتفاعا لمستوى 506.40 مليار جنيه نهاية تعاملات اليوم الثلاثاء، مقابل 502.40 مليار جنيه نهاية تعاملات الاثنين، محققا ارتفاعا قدره 4 مليار جنيه.

واغلق مؤشر البورصة الرئيسي "إيجي إكس 30" مرتفعا بنسبة 1.4%، وارتفع مؤشر "إيجى إكس 20" بنسبة 1.7%، كما ارتفع مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة "إيجى وإكس 70" بنسبة 0.18%، وارتفع مؤشر "إيجى إكس 100" الأوسع نطاقا بنسبة 0.11%.

ومن جانبها قالت رانيا نصار خبيرة سوق المال إن أهم الأخبار الاقتصادية التى حفزت من شهية المستثمرين خلال جلسة الثلاثاء والتي ستستمر خلال الجلسات المقبلة ايضا هي القرارات التى اتخذها رئيس الجمهورية بخصوص تنمية محور قناة السويس وكذلك الإصلاحات الزراعية ومد شبكة الطرق مما جعل القطاعات التى تنتمى لها هذه الأخبار تشهد نشاطا ملحوظا.

وأضافت نصار أنه نتيجة لذلك لاحظنا النشاط الكبير فى قطاع الشحن والتفريغ والقطاع الغذائى وبإعلان التحالف الفائز فى تنمية قناة السويس فما زال هذا القطاع يحوى مزيدا من الارتفاعات بجانب القطاع الغذائي والموقاولات والعقارات والإنشاءات ومواد البناء وغيرها من القطاعات المرتبطة بهذه المشروعات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق