العربية

“التحرير” الفلسطينية: جرائم إسرائيل فى صبرا وشاتيلا لا يمكن أن تسقط بالتقادم

أكدت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية فى الذكرى الـ (31) لمجزرة صبرا وشاتيلا، أن الجرائم ضد الإنسانية لا يمكن أن تسقط بالتقادم.

وأوضحت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، فى بيان لها اليوم الثلاثاء، أن الشعب الفلسطينى خلال استمراره فى كفاحه من أجل تحقيق الاستقلال وعودة اللاجئين الفلسطينيين سيقدم كل مجرمى الحرب إلى العدالة سواء أكانوا دولة أم أفراد، مناشدة الأطراف المتصارعة بتحييد المخيمات الفلسطينية عن الصراع فى سوريا ووقف آلة القتل المتواصلة للفلسطينيين فى سوريا.

يشار إلى أن مذبحة صبرا وشاتيلا هى مذبحة نفذت فى مخيمى صبرا وشاتيلا للاجئين الفلسطينيين فى 16 سبتمبر 1982 على يد الجيش الإسرائيلى تحت قيادة أرئيل شارون، واستمرت لمدة ثلاثة أيام وبلغ عدد الضحايا 3500 قتيل تقريبا معظمهم من الفلسطينيين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق