Uncategorized

الجيش التونسى يطارد إرهابيين.. وأنباء عن مواجهات قرب الحدود الجزائرية

ألقى الجيش التونسى، مساء أمس الثلاثاء، القبض على “إرهابى خطير على علاقة بأحداث الشعانبى” خلال عملية مداهمة لمنزل بجهة القصرين، بينما لاذ آخران بالفرار.

وذكرت تقارير إعلامية مساء الثلاثاء، أن وحدات من الجيش والحرس الوطنى داهمت منزلا بمعتمدية سبيطلة، التابعة لمحافظة القصرين غرب البلاد وأوقفوا “عنصرا إرهابيا” يحمل سلاح كلاشينكوف وأعيرة نارية.

ويجرى التحقيق مع المقبوض عليه، المشتبه فى تورطه فى عملية قتل تسعة جنود فى يوليو الماضى، بالثكنة العسكرية بجهة سبيطلة.

وقال التليفزيون الرسمى التونسى، إن وحدات من الجيش والحرس تلاحق عنصرين آخرين إرهابيين على علاقة بالعناصر الإرهابية المتحصنة بجبل الشعانبى، كانا قد لاذا بالفرار أثناء عملية المداهمة ويجرى البحث عنهما”.

وأضافت القناة، نقلا عن مصادر أمنية، أن عمليات تعقب وتمشيط عسكرية تجرى أيضا فى منطقة غار الدماء، التابعة لمحافظة جندوبة القريبة من الحدود الجزائرية، بحثا عن عناصر إرهابية، وترددت أنباء عن مواجهات مسلحة مع عناصر إرهابية فى منطقة عين سلطان بغار الدماء، قرب الحدود الجزائرية، وقالت إذاعة “موزاييك” الخاصة، إن الجيش الجزائرى تدخل للمساعدة فى تعقب الإرهابيين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى