العربية

“الحزب الاتحادى” بزعامة الميرغنى ينفى انسحابه من الحكومة السودانية

نفى الحزب “الاتحادى الديمقراطى الأصل” بزعامة محمد عثمان الميرغنى، أمس الخميس – بشكل رسمى – انسحابه من المشاركة فى الحكومة، مؤكدا استمرار وزراء الحزب فى الحكومة فى أداء عملهم، وكشف عن عودة زعيم الحزب الميرغنى قبل حلول عيد الأضحى المبارك.

وقال القيادى بالحزب ميرغنى مساعد، فى تصريح مساء أمس – للمركز السودانى للخدمات الصحفية – إن وزراء الحزب بالحكومة يباشرون عملهم كالمعتاد، إلى حين إصدار قرار من رئيس الحزب بشأن مستقبل الشراكة، التى قامت على برنامج واضح المعالم.

وأشار إلى أن اللجنة المكلفة بمتابعة الوضع الاقتصادى، وتقييم المشاركة من قبل رئيس الحزب محمد عثمان الميرغنى، قد أوصت فقط بفض الشراكة مع حزب المؤتمر الوطنى.

وكانت القيادية بالحزب مثابة حاج حسن، قد أكدت أمس الخميس أن الحزب مؤسسى وقائم على دستور، وليس من حق أى فرد أو جهة كانت إصدار قرار، ولكن مكفول له حق التوصية فقط، نافية بذلك قرار انسحاب الحزب من حكومة القاعدة العريضة بحسب ما تردد فى بعض وسائل الإعلام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق