المصرية

الخارجية: نحرص على رعاية الأشقاء السوريين ونرفض الضربة العسكرية

أكدت مصر على حرصها على رعاية الأشقاء السوريين، وأنهم يعيشون بحرية فى المجتمع المصرى، حيث اعتمدت الحكومة المصرية مؤخراً قرارا باستمرار معاملة الطلبة السوريين كالمصريين للعام الدراسى الجديد، كما يعامل السورى معاملة المصرى فيما يتعلق بالخدمات الصحية،

جاء ذلك خلال الكلمة التى ألقاها السفير ناصر كامل مساعد وزير الخارجية للشئون العربية نيابة عن السيد نبيل فهمى وزير الخارجية فى الدورة الرابعة والستون للجنة التنفيذية للمفوضية العليا للاجئين فى جنيف.

وطالب كامل المجتمع الدولى بتحمل مسئولياته فى تخفيف الأعباء عن الدول المستقبلة لللاجئين السوريين .

وأكد رفض مصر لأى عمل عسكرى ضد سوريا لأن من شأنه زيادة المعاناة الإنسانية للشعب السوري، معرباً عن ترحيبنا بعقد مؤتمر جنيف 2 للتوصل إلى حل سياسى للأزمة السورية بما يضمن سلامة ووحدة سوريا ويحقق طموحات الشعب السورى.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق