المصرية

الداخلية تنقذ أسرة أيرلندية كانت بمسجد الفتح أثناء اعتصام الإخوان به

أنقذت وزارة الداخلية أسرة أيرلندية من أصل مصرى كانت بمسجد الفتح، أثناء اعتصام الإخوان بداخله، وكانت الأسرة التى تضم أبناء إمام أكبر مسجد فى أيرلندا، والذين يحملون الجنسية الأيرلندية، داخل مسجد الفتح فى الوقت الذى قامت قوات الأمن المصرية بإخلائه من أنصار الإخوان.

واكتشفت الداخلية أن الأسرة كانت تمضى عطلة فى مصر ووالدهم حسين حلاوة هو إمام المركز الثقافى الإسلامى فى أيرلندا، فى حى يقع جنوب دبلن، كما يتولى رئاسة مجلس الأئمة فى أيرلندا.

وأخبرت وزارة الداخلية السفارة الأيرلندية بالأمر لتطمئن على رعاياها، وأنها ضمنت لهم الخروج الآمن خلال إخلائها للمسجد من الإخوان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق