العالمية

الرئيس الفرنسى يؤكد التزام بلاده بدعم سلطات باماكو لإعادة إعمار البلاد

استقبل الرئيس الفرنسى فرانسوا هولاند صباح اليوم، الثلاثاء، بقصر الأليزيه نظيره المالى الجديد إبراهيم بو بكر كيتا الذى يزور باريس حاليا.

وأكد الرئيس الفرنسى التزام بلاده بدعم سلطات مالى لإعادة إعمار البلاد، مشددا على ضرورة التركيز على تعزيز قدرات الإدارة ودعم السلطات المحلية فى مالى.

وأضاف هولاند أن فرنسا تخصص 30 مليون يورو لتنفيذ مشاريع فى هذين المجالين فى إطار مبلغ ال280 مليون يورو التى قررت فرنسا المساهمة بها لدعم مالى خلال العامين القادمين، موضحاً أن باريس تساند أيضاً تعبئة الماليين فى الشتات لتنفيذ المشروعات الإنمائية فى مالى.

وبحث رئيسا فرنسا ومالى خلال اللقاء الوضع الأمنى فى البلاد بعد أن عانت من خطر الإرهاب قبل التدخل الفرنسى- الأفريقى، وأكدا على ضرورة التحلى باليقظة خشية من احتمال عودة المخاطر الإرهابية.

وأشار الرئيس المالى إلى عملية المصالحة الجارية فى البلاد والتى تعد أولوية قصوى بالنسبة له حيث تم تعيين وزير المصالحة الوطنية وتنمية شمال البلاد.

وشدد الرئيسان على ضرورة تعزيز التضامن والتعاون فيما بين بلدان منطقة الساحل والصحراء، التى تواجه تحديات على المستوى الأمنى، ولكن أيضا بالنسبة للحكم، والتنمية والوضع الإنسانى، واتفقا على إبرام اتفاقية فى مجال الدفاع على أسس جديدة وشفافة.

وأكد إبراهيم بوبكر كيتا مشاركته فى قمة الاليزيه للسلم والأمن فى أفريقيا والتى ستعقد يومى 6 و7 ديسمبر القادم فى باريس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق