العالمية

الرئيس المالى يختصر زيارته لفرنسا ويعود لبلاده بسبب أعمال العنف

قرر الرئيس المالى إبراهيم بوبكر كيتا، الذى كان من المقرر أن تستمر زيارته إلى فرنسا حتى الخميس، اختصار هذه الزيارة إلى باريس والعودة إلى باماكو بعد لقائه الثلاثاء نظيره الفرنسى فرنسوا هولاند، بسبب التوترات فى مالى، حسب ما أعلن المقربون به لوكالة فرانس برس.

وقال المصدر نفسه “بدلا من الخميس سوف يعود اعتبارا من يوم غد (الثلاثاء) بعد لقائه مع هولاند “وأضاف أن “الوضع يتطلب حضوره ولو لم يكن هناك لقاء مع هولاند الثلاثاء، لكان عاد إلى مالى”، لكنه لم يعط مزيدا من التفاصيل.

وحسب البرنامج الأساسى، فقد كان كيتا سيجرى محادثات صباح الثلاثاء، مع فرنسوا هولاند ويتناول العشاء مع وزير الخارجية لوران فابيوس قبل أن يدلى بمداخلة الأربعاء أمام لجنة الشئون الخارجية فى الجمعية الوطنية الفرنسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق