العربية

الرئيس الموريتانى يرفض الحوار الجماعى مع “منسقية المعارضة”

رفض الرئيس الموريتانى، محمد ولد عبد العزيز، طلبا تقدمت به أحزاب “منسقية (تجمع) المعارضة” الموريتانية، لحوار مباشر جماعى بين الرئيس وممثلين عن هذه الأحزاب، حول الأزمة السياسية بالبلاد.

ووفق مصادر إعلامية محلية، اليوم الأربعاء، فإن الوزير الأول الموريتانى، مولاى ولد محمد لقظف، قد أبلغ رئيس حزب التجمع الوطنى للإصلاح والتنمية ذى الخلفية الإسلامية، محمد جميل ولد منصور، بعدم استعداد الرئيس الموريتانى للقاء المنسقية ككتلة سياسية، مشيرا أن ولد عبد العزيز مستعد لترتيب لقاءات سياسية مع قادة هذه الأحزاب على انفراد كخطوة أولى نحو طلب المنسقية.

ولم يوضح الوزير الأول دوافع هذا الموقف.

وكانت منسقية المعارضة الموريتانية كلّفت، الأسبوع الماضى، 3 من أعضائها بإعداد ورقة سياسية كأرضية للحوار مع النظام حول شروطها للمشاركة فى الانتخابات التشريعية والبلدية المزمع تنظيمها فى 23 نوفمبر القادم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق