العربية

السودان وبعثة اليوناميد يبحثان تحقيق الأمن والاستقرار بإقليم دارفور

بحث النائب الأول للرئيس السودانى على عثمان محمد طه، مع الممثل المشترك لبعثة “اليوناميد” بدارفور محمد بن شمباس، الجهود المبذولة من قبل الحكومة السودانية، والبعثة لتحقيق الأمن والاستقرار بإقليم دارفور.

وأشاد بن شمباس، فى تصريح صحفى اليوم الخميس، عقب اللقاء، بالدعم والتعاون الذى تجده البعثة فى السودان فى كافة مراحل عملها مؤكدا حرص البعثة على العمل عن كثب مع حكومة الخرطوم وإشراكها فى كافة أنشطتها.

وأشار، إلى النجاح الذى حققته المصالحات القبلية فى إرساء الاستقرار فى شمال وشرق وجنوب دارفور، مشيرا إلى أهمية دور الولاة والوزراء والعمد فى التوسط بين المواطنين لحل النزاعات التى تظهر على السطح من آن لأخر.

كما أكد بن شمباس، حرص بعثة اليوناميد على دفع الحركات غير الموقعة على وثيقة السلام، تجاه الحوار والتفاوض، للوصول إلى حلول سياسية لقضايا إقليم دارفور لتحقيق التنمية والاستقرار.

قام الاتحاد الأفريقى بمشاركة الأمم المتحدة بتأسيس عملية سلام فى دارفور، والتى يشار إليها باليوناميد وذلك فى 31 يوليه 2007 تبنيا لقرار مجلس الأمن رقم 1769، وتأخذ اليوناميد على عاتقها حماية المدنيين كمهمة أساسية لولايتها، كما أنها تقوم بمهام تحقيق الأمن للمساعدات الإنسانية وتأكيد ومراقبة تنفيذ الاتفاقيات والمساعدة فى العملية السياسية الشاملة هناك. بالإضافة إلى المساهمة فى تعزيز حقوق الإنسان وسيادة القانون، وتقوم بالرصد والإبلاغ عن الحالة على الحدود مع تشاد وجمهورية أفريقيا الوسطى.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق