Uncategorized

الطب الشرعي: قتيلا عبد المنعم رياض ضربا برصاص حي وخرطوش

قال الدكتور هشام عبد الحميد، المتحدث الرسمي باسم مصلحة الطب الشرعي، إن تم تشريح جثتين فقط وصلتا إلى المصلحة من ضحايا اشتباكات عبد المنعم رياض أحدهما توفى نتيجة طلق ناري حي، والثاني نتيجة إصابته بطلق خرطوش من عيار كبير.

وأوضح عبدالحميد، خلال تصريح خاص لمصراوي، الاثنين، أنه بعد تشريح جثمان رامي أحمد عبد العزيز، تبين إصابته برصاص حي، غير مستقر بالجسد، ولذلك لم نتمكن من تحديد نوع السلاح المستخدم بدقة في ذلك، مضيفاً أن الطلقة جاء اتجاها من يمين الظهر إلى اليسار، أدت إلى إصابته بتهتك في الكبد والحجاب الحاجز ومن ثم توفى في الحال.

وأشار إلى أنه تعرض للطلق الناري الحي من وضع المواجهة من مسافة لا تتجاوز 5 أمتار، في مساحة انتشار 20سم، بما يعنى أنه كان مستهدفاً وهناك نية لقتله.

وأضاف المتحدث الرسمي باسم مصلحة الطب الشرعي، أن الجثمان الثاني لتامر صلاح، والذي توفى نتيجة إصابته ب 6 طلقات نارية من ''الخرطوش'' الثقيل، في عدة مناطق من الجسد مثل الرقبة والوجه والصدر، موضحًا أن الخرطوش المتسبب في الوفاة تم استخدامه سابقًا في أحداث محمد محمود ويتم استخدامه في مظاهرات الجامعة مؤخرًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى