هو وهي

الطريقة التي تمسك بها يد شريكتك يمكن أن تنقلها إلى عالم آخر فيه الكثير من المتعة

 

حركة بسيطة جداً مثل الإمساك بيد الشريكة يمكن أن ينقلها إلى بعد آخر. اليدّ ناقل ممتاز للأحاسيس لكن ليس أي طريقة في الإمساك باليد يمكن أن تؤثر بمستوى الرغبة. اكتشف في ما يلي كيف يمكنك أن توقظ في شريكتك شعلة الرغبة بحركة بسيطة مثل الإمساك بيدها.

 
التفاصيل.. التفاصيل.. التفاصيل. النجاح في الحياة الحميمة يكمن في التفاصيل. لا تكن ممن يستعجلون الأمور لأنك ستحرم نفسك وزوجتك من الشعور بأحاسيس تنقلكما معاً إلى السماء السابعة.
 
أمسك بيدها وداعب كفها ببطئ وكأنك تفعل ذلك سهواً. دع أطراف أصابعك تلامس أطراف أصابعها. لتكن حركاتك بطيئة وخفيفة. ركّز على الجهة الداخلية من الرسغ.
 
هذه الحركة تجعلكما تشعران معاً بأن إيقاظ الرغبة يمكن أن يحصل في أي جزء من الجسم حتى لو كان اليد.
 
لا داعي أبداً لاستعجال العلاقة الجنسية الفعلية. اكتشاف الأحاسيس التي يمكن أن يمنحها كل جزء من الجسم هو أهم ما في الثقافة الجنسية.
 
هذا الاهتمام وعدم الاستعجال ستقدّره شريكتك لأن المرأة كما تعلم طبعاً تحتاج لمقدمات طويلة لتشعر باكتمال في العلاقة.
 
استعمل النظرات أيضاً فيما تداعب يدها. دع كل حواسك تشارك في المتعة، النظر والشمّ  والذوق واللمس وحتى السمع.
 
شيئاً فشيئاً ستشعر بالطاقة ترتفع بينكما وتصحو الرغبة النائمة. يمكنكما حتى أن تتكلّما عن مشاعركما الناتجة عن احتكاك اليدين بهذه الطريقة.
 
تقبّلا بوعي الطاقة الجنسية التي تعلو في جسديكما. تذكرا أن العلاقة بينكما هدفها رفع الأحاسيس إلى أعلى الدرجات للوصول إلى الرضا الجسدي ولكن أيضاً النفسي والعاطفي ويمكن أن ترقى حتى إلى المستوى الروحي!
 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق