صحة

العد العكسي لخسارة الوزن فى هذه السنة

تناولوا فاكهة البطيخ:

• الشمام والبطيخ يعتبران من أكثر الفاكهة التي تحتوي على سوائل، ما يعني أنهما يسرعان عملية استخراج السموم من الجسم. هذه الفاكهة أيضاً تزيل أيَّ نوع من النفخة أو التورّم خصوصاً عندما نتناولها مع بذورها بسبب كثرة كمية البوتاسيوم فيها.
 
البديل الأفضل:
الخيارات المناسبة في الطعام الذي نتناوله تمنحنا لذة خسارة الوزن، ولتحقيق ذلك إليكم البدائل التالية التي من شأنها أن تضمن نحافتنا الصحية:
• الرز يستبدل بالكينوا
• المعكرونة تستبدل بشرائح الكوسى
• البطاطا تستبدل بالقرنبيط المسلوق
• الطحين يستبدل بالفاصوليا الحمرا
• الزبدة تستبدل بالأفوكا
• المايونيز يستبدل باللبن
• السكر يستبدل بعصير التفاح الطازج
• وبهذه الخيارات البسيطة نحصل على تشكيلة من أطعمة صحية أكثر وقليلة الوحدات الحرارية.
الموز.
 
• من المهم جداً تخفيف نسبة الملح وتفادي المأكولات المصنَّعة والتي تحتوي على نسبة عالية من الصوديوم لأنها تسبب الإزعاج وتورماً كبيراً في الجسم.  في المقابل زيادة كمية الموز في غذائنا اليومي هو السر بسبب نسبة البوتاسيوم العالية فيه.
 
• البوتاسيوم بدوره يزيل الملح الزائد في الجسم ويعيد نوعاً من التوازن. جرّبوا خليطاً من الموز والزبيب والحليب أو اللبن.
 
بذور الشمر السحرية:
• هذه البذور السحرية تمنح شعوراً من الراحة وتزيل النفخة بشكل مذهل. هذا وغلي هذه البذور وشرب مياهها يفيد الجهاز الهضمي ويزيل أي نوع من الإكتام.
 
ثمرة من الأرض:
• الأرضي شوكي يعتبر من أكثر الأطعمة التي تحتوي على ألياف وكمية دسم غير ملحوظة ووحدات حرارية قليلة ولذلك يلعب دوراً كبيراً في خسارة الوزن. من المهم إدخاله في غذائنا اليومي أو الأسبوعي خصوصاً وأنه يحتوي أيضاً على كمية كبيرة من الأسيد فوليك الأساسي لنمو الأطفال والمرأة الحامل .
 
تجنب المشروبات الغازية:
• عندما نقرر متابعة حمية غذائية بهدف خسارة الوزن نلجأ عادة الى المشروبات الغازية «الدايت».  على الرغم من أن هذه المشروبات لا تحتوي على وحدات حرارية، إلا أنها تحتوي على فقاعات هواء تتخزّن في جسمنا وتتركنا نشعر بالنفخة  مثل «البالون». لذلك من الضروري الالتزام بشرب المياه أو الشاي مضاف اليه زنجبيل لراحة الجهاز الهضمي وإزالة النفخة.
 
زيادة الخضار الورقية الخضراء:
هذه الخضار ( روكا- بقلة- خس- بروكولي- سبانخ…) لها مفعول قوي من ناحية تنظيف الجسم من كل السموم. وبما أنها مليئة بالفيتامينات والمعادن فتلعب الخضار الورقية دوراً كبيراً في مساعدتنا على الشعور بالشبع. من الأفضل إدخال نوع واحد على الأقل في غذائنا اليومي وأكل حصة السلطة قبل الوجبة الأساسية لإعطاء الجسم شعور الشبع.
 
زيادة التوابل الحارة:
من الأسرار الكبرى لخسارة الوزن هي زيادة المنكّهات والتوابل الحارة لأنها تلعب دوراً في تفعيل حرق الدهون في الجسم وفي زيادة الأيض أو «الميتابوليزم» في الجسم. ومن أهم الصلصات الحارة المشهورة حالياً هي «السريراشا» .وهي من أطيب المنكهات بسبب دمجها للفليفلة الحرّة والتوم والخل. لكن لمن يعانون من مشاكل في المعدة أو الجهاز الهضمي، يتوجب عليهم الحذر من تناول هذا النوع من الصلصات.
 
شرب المياه المنكهة:
أو المعروفة بمياه «الديتوكس». هو البديل الأفضل لعصير الفاكهة لأنه لا يحتوي على كمية كبيرة من السكّر. تغلب كمية المياه هنا ولكنَّ الفرق هو أن المياه تكون منكّهة حسب نوع الفاكهة أو الخضار الذي يحتويها ( تين- فراولة – حامض – تفاح- أناناس…).  الجسم بحاجة الى 2-3 ليتر من المياه في اليوم وخصوصاً في عملية خسارة الوزن وبحاجة أيضاً الى الفيتامينات من الفاكهة، وبهذه الطريقة نحصل على الإثنين معاً.
 
الخيار أوفى جار:
الخيار بطبيعته من أكثر الخضار التي تنظف الجسم، وهذا يعود الى كمية المياه فيه. كما أنَّ كوباً من الخيار المقطّع يحتوي على 13 وحدة حرارية فقط !! هو أيضاً يؤدي الى الشبع ويمكن بالتالي أن يشكّل وجبة خفيفة مثالية. زيادة عصير الخيار في الشوربات أو الطبخ تعطي نتيجة مذهلة كما أنه يريح الجهاز الهضمي
 
 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق