المصرية

“القومى لحقوق الإنسان” يبحث أوضاع المحتجزين مع وفد “الداخلية” اليوم

التقى محمد فائق رئيس المجلس القومى لحقوق الإنسان بمشاركة عبد الغفار شكر نائب الرئيس، والسفير مخلص قطب الأمين العام، وفد قطاع حقوق الإنسان بوزارة الداخلية برئاسة اللواء حسين فكرى رئيس القطاع ومساعد وزير الداخلية.

وتناول اللقاء عدداً من القضايا والموضوعات المتعلقة بحقوق الإنسان وأوضاع السجناء والمحتجزين طبقاً لمعايير حقوق الإنسان فى أماكن الاحتجاز، إضافة إلى تنفيذ برامج تدريبية مشتركة.

وأكد فائق، بحسب بيان صادر عن المجلس القومى، أن المجلس حريص على ضرورة توثيق التعاون بين المجلس وقطاع حقوق الإنسان بوزارة الداخلية مما يعزز حقوق الإنسان والعمل على عدم وقوع انتهاكات، وأن المجلس سوف يقوم بتفعيل اللجنة السداسية التى تضم “وزارة العدل، وزارة الداخلية، النيابة العامة، وزارة التضامن الاجتماعى، ووزارة الخارجية، للعمل على حل الشكاوى التى ترد إلى المجلس من خلال التنسيق بين أعضاء اللجنة.

وأوضح عبد الغفار شكر، أن هناك عدداً من القضايا يجب العمل سوياً على حلها بصفة عاجلة وهى أوضاع اللاجئين السوريين فى مصر والطلاب المحتجزين فى الأحداث التى تبعت فض اعتصامى رابعة والنهضة.

فيما أشار رئيس قطاع حقوق الإنسان بوزارة الداخلية إلى أنه يتم بذل جهود من أجل تطبيق معايير حقوق الإنسان، وأنه يجتمع اليوم لتأكيد استمرار التعاون المشترك بما يصب فى مصلحه الوطن والمواطن.

فيما اتفق الجانبان على مساهمة المجلس فى البرامج التدريبية المتخصصة بتدريب الضباط وأفراد الشرطة على حقوق الإنسان والمعاملة الإنسانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق