العربية

“اللقاء المسيحى” بلبنان يطالب إدراج الاضطهاد بـ”العامة للأمم المتحدة”

طالب “اللقاء المسيحى” اللبنانى بإدراج موضوع الاضطهادات والاعتداءات التى تصيب الجماعات الدينية فى الشرق الأوسط وخصوصا فى الأعوام الأخيرة فى العراق وسوريا ومصر وفلسطين على جدول أعمال الجمعية العمومية للأمم المتحدة.

ودعا اللقاء فى رسالة سلمها وزير الطاقة اللبنانى جبران باسيل اليوم إلى الممثل الخاص للأمم المتحدة فى لبنان ديريك بلامبلى لنقلها إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كى مون إلى العمل على تشكيل لجنة تقصى حقائق دولية لزيارة أماكن معاناة هذه الجماعات بدءا من بلدة معلولا فى سوريا بما يساعد على جلاء الحقائق وتأمين حماية معنوية وفعلية للمضطهدين.

وطالبت الرسالة بتوجيه نداء صادر عن الجمعية العامة واستصدار بيان رئاسى عن مجلس الأمن يندد بالارتكابات ضد الأقليات ويشدد على أن حماية هذه الجماعات مسؤولية دولية مرتبطة عضويا بقضية الأمن والسلم الدوليين استنادا إلى التجارب الإنسانية المأسوية السابقة والكثيرة.

وأكدت على السعى الجدى والحثيث من أجل إدراج آثار بلدة معلولا ومقاماتها الدينية على “قائمة التراث العالمى” المنصوص عنها فى “اتفاقية حماية التراث العالمى الثقافى والطبيعى” الخاصة بمنظمة اليونيسكو والمسجلة لدى الأمم المتحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق