اقتصاد

“المصرى الإيطالى” يسعى لطمأنة المستثمرين وسرعة الربط مع الاتحاد الأوروبى

بحث مجلس الأعمال المصرى الإيطالى فى أول اجتماع له اليوم بتشكيله الجديد برئاسة المهندس خالد أبو بكر، الوسائل الكفيلة بتنفيذ الخطة الجديدة

لتفعيل نشاط المجلس فى إطار خارطة الطريق للحكومة الجديدة، والتركيز على سرعة الربط مع الاتحاد الاوربى والحفاظ على الاستثمارات الغربية فى مصر وتشجيعها وارسال خطابات لطمأنة المستثمرين فى الجانب الايطالى.
وتتناول الاجتماع كذلك شرح توجهات الحكومة الجديدة من أجل استعادة الاستقرار والثقة فى المنتج المصرى وكذلك سرعة استعادة الاسواق التى فقدناها نتيجة عدم وفاء المصدريين بالتزاماتهم نتيجة الاضرابات العمالية والفئوية واستعادة استقرار العمل فى الموانئ من أجل الالتزام بالتعهدات الخارجية.
وأشار المهندس خالد أبو بكر إلى أن هناك قناعة مشتركة بين أعضاء المجلس ووزير التجارة والصناعة المهندس منير فخرى عبد النور بضرورة التركيز على تحسين صورة مصر فى الخارج خاصة بعد التشويه المتعمد من جانب بعض الجماعات خلال الفترة الاخيرة، حيث شدد المجلس على أهمية عقد اجتماعات مع العديد من منظمات الأعمال الإيطالية خلال المرحلة المقبلة لتوضيح الصورة الحقيقية لخارطة الطريق التى تقوم بتنفيذها الحكومة المصرية من أجل تعميق الديمقراطية وإشراك كافة فئات المجتمع وعدم اقصاء أى فصيل.
واستعرض أبو بكر خلال الاجتماع أيضا الخطة المستقبلية لنشاط المجلس والدور الكبير الذى تضعه الحكومة على كاهل مجالس الأعمال المشتركة وفقا لخطة الدولة ومن أجل تحقيق الغرض الاساسىى من وراء تشكيل تلك المجالس، والذى يتمثل فى خدمة المصالح المصرية فى الصناعة والتجارة الخارجية من خلال أعضائها الذين ليسوا موظفين فى الدولة أو موظفين عمومين والذين يمثلون مختلف الصناعات الزراعية والصناعية والسياحية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق