المصرية

المفتي ووزير الثقافة يفتتحان معرض إنجازات دار الإفتاء

 

افتتح مفتي الجمهورية فضيلة الدكتور علي جمعة ووزير الثقافة د. محمد صابر عرب، السبت 2 فبراير، معرض إنجازات دار الإفتاء المصرية خلال العشر سنوات الماضية، بمقر دار الإفتاء بالدراسة.

وعُرض خلال فعاليات المعرض فيلم وثائقي حول “مشوار” دار الإفتاء المصرية منذ نشأتها، مع عرض كتيبات ولوحات لإنجازات العشر سنوات الماضية منذ تولي فضيلة المفتي د. علي جمعة منصبه، ويضم المعرض كذلك جولة داخل إدارات دار الإفتاء المختلفة، وكيفية سير العمل بها.
وقد أكد فضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة، مفتي الديار المصرية، أن دار الإفتاء التي من الله عليه بتولي مسئوليتها في السنوات الماضية، أكرمه الله فيها بمجموعة من الشباب استطاعوا أن يتفهموا الفكر المؤسسي، وبذلوا كل ما في جهدهم للعمل بروح الفريق الواحد، ومتطلبات العصر الحاضر، وفهم النص والواقع وغيرها من المتطلبات.
كما أكد جمعة خلال المؤتمر الصحفي الذي عُقد بمقر دار الإفتاء : “إنه حاول أن تكون دار الإفتاء نموذجا نقيس عليها دور الإفتاء، وأن يكون مكررا في دور الإفتاء حول العالم، مشيرا إلى أن الهاجس الأكبر خلال السنوات الماضية لديه كان الحفظ والتوثيق للسجلات التي يضمها، وذلك بالتعاون مع وزير الثقافة محمد صابر العرب حيث تم توثيق كافة السجلات التي وصلت إليهم”، قائلا: “أظن أنني أول من طبق القانون الذي أصدره محمد علي بأن تضع المؤسسات سجلاتها كذاكرة لمصر وللمؤسسة في دار الوثائق المصرية، حيث تم عمل أثر من أكثر نسخة من الوثائق تم حفظها في مكتبة الأزهر وفي الدار وفي دار الوثائق القومية وفي البنك المركزي حتي لا يضيع جهد العلماء على مدار الزمان”.
جدير بالذكر أن المعرض حضره عدد من العلماء ورموز الدعوة والفكر والإعلام المفكر الإسلامي د. محمد عمارة، ود. أحمد عمر هاشم، والإعلامي أحمد المسلماني، ود. عمرو خالد، والداعية معز مسعود، والداعية مصطفى حسني، ولفيف من الشخصيات الدينية والفكرية والإعلامية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق