صحة

النباتات الخضراء المنزلية وتاثيرها على صحتنا

 

الهواء الطلق أو المساحات الخضراء خارج بيوتنا هي ملاذنا الوحيد للاسترخاءواستنشاق الهواء
وحتى في المدن الضخمة نفضل الهواء الخارجي عن الهواء في الأماكن المغلقة 
 
والسؤال هو لماذا الهواء خارج البيت أنظف؟
يعود السبب الى أن الأشجار والنباتات الخضراء تنظف الهواءباستمرار فهي تقوم بامتصاص السموم من الهواء
 
والسؤال الثاني لماذا لا نستغلها ونضعها داخل البيت لكي تعم الفائدة ويصبح هواء منزلنا انقى وانظف وصحى اكثر؟
 
ان النباتات في البيت تقلل من المواد الكيميائية السامة في المنزل والتي تنتج من منتجات 
التنظيف والطلاء والسجادوالمناشف الورقية ومن الأشياءالكثيرة الأخرى التي نستعملها في منازلنا 
وذلك لأن النباتات عند التعرق تفرز حبيبات صغيرة تمتص المواد السامة وتقلل من الغبار والميكروبات
والنباتات الخضراء تقلل من تأثير الموجات الكهرومغناطيسية الضارةالصادرة عن شاشة التلفزيون 
أو الحاسوب , فمفعولها أحسن من شاشة الحماية في الحاسوب.
 
والنباتات التي لها أوراق كبيرة تعدل رطوبة المنزل فتنقص نسبة الهواء الجاف
فكلما كان عدد النباتات أكثر في البيت كان تنفسنا أفضل
حتى ولو كانت تطرح القليل من غاز الكربون لأنها تصنع في الوقت نفسه الكثير من الأوكسجين
 
والنباتات الخضراء لها دور كبير في تخفيف حدة العديد من المشاكل الصحية مثل
1-التهاب الحلق
2-الغثيان
3-حب الشباب
4-الصداع
4-العطاس التحسسي
 
ومن دون أن ننسى أن لها تأثير ايجابي على صحتنا النفسية حيث أنها:
1-تزيد من التركيز والنشاط
2-وتنقص من التعب والإرهاق
3-تقلل من التوتر
4-تساعد على الابتكار
 
والدليل على هذا هو ردة فعلك عندما تهدى لك باقة أزهار أو ورود
 
وأخر سؤال يأتي الى أذهاننا ماهياأفضل النباتات المنزلية المفيدة؟
لقد نشرت nasa قائمة بأفضل النباتات وأقدرها على امتصاص المواد السامة وتنظيف الهواء 
وهي 10 نباتات فلنطلع عليها معا:
 
1- نخلةاريكا The Areca Palm
2- نخلة السيدة The Lady Palm
3-نخيل الخيزران The Bamboo Palm
 
 
4-تين المطاط The Rubber Plant
5-الدراسينا The Dracaena
6-اللبلاب الانجليزي English Ivy
 
 
7-النخيل الصغير The Dwarf Date Palm
8- الفيكس The Ficus Alii
9-السرخس The Boston Fern
 
 
10-زنبق السلام Peace Lilly
 
 
وفي الختاماأنصح كل انسان أن يزود منزله بهذا الترياق ( النباتات الخضراء) 
الغير مكلف ولها دور فعال في الحفاظ على صحتنا
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق