صحة

باحثون أمريكان: نقص التهوية بعد الطهى فى المنزل يصيب الأطفال بالربو

أوصى باحثون بجامعة ولاية أوريجون بالولايات المتحدة الآباء الذين لديهم أطفال فى المنزل، بوجوب استخدام التهوية عند الطهى بموقد غاز، وذلك بعد أن أظهرت دراسة جديدة وجود ارتباط بين وجود تهوية لموقد الغاز بالمطبخ، والإصابة بالربو وأعراض الربو والتهاب الشعب الهوائية المزمن.

وذكر موقع "ساينس ديلى" المعنى بشئون العلم أن إيلين سميت، وهى أستاذ مساعد بكلية الصحة العامة والعلوم البشرية بجامعة ولاية أوريجون أوضحت ذلك بقولها: "فى المنازل التى يستخدم فيها موقد غاز بدون تهوية يكون فيها تفشى الإصابة بالربو وأزيز التنفس أعلى من المنازل التى يوجد بها تهوية لموقد الغاز، وأنه يجب على الآباء الذين لديهم أطفال أن يستخدموا وسائل تهوية أثناء استخدام موقد غاز". وقالت "سميت" إن الباحثين لا يمكنهم القول إن استخدام موقد الغاز بدون تهوية يسبب مشاكل فى التنفس، لكن الدراسة الجديدة تظهر بوضوح وجود ارتباط بين الإصابة بالربو واستخدام التهوية. وأوضح الباحثون أنه يلزم المزيد من الدراسات لفهم تلك العلاقة، بما فى ذلك ما إذا كانت الانبعاثات من مواقد الغاز قد تسبب أو تفاقم الربو عند الأطفال. وأظهرت هذه الدراسة أن الأطفال الذين يعيشون فى منازل تستخدم فيها تهوية مثل مروحة شفط عند الطهى بمواقد الغاز، كانوا أقل عرضة للإصابة بالربو بنسبة 32% من الأطفال الذين يعيشون فى منازل لا تستخدم فيها وسائل تهوية. وتبين أيضا أن الأطفال الذين يعيشون فى منازل تستخدم فيها التهوية أثناء الطهى بموقد غاز أقل احتمالا للإصابة بالتهاب الشعب الهوائية، بنسبة 38%، وأقل احتمالا للإصابة بأزيز التنفس بنسبة 39%.
 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق