العالمية

بيلاى وجهت إنذارا إلى سريلانكا لتجرى تحقيقا حول التجاوزات

طلبت المفوضة العليا للأمم المتحدة لحقوق الإنسان “نافى بيلاى” أمس الأربعاء من سريلانكا، أن تجرى قبل نهاية مارس المقبل تحقيقا يتسم بالمصداقية حول الادعاءات بحصول تجاوزات خلال النزاع العرقى فى هذا البلد فى 2009.

وأعلنت بيلاى فى تقرير قدمته إلى مجلس حقوق الإنسان فى الأمم المتحدة، أن “المفوضة العليا تشجع الحكومة على أن تجرى قبل مارس 2014 عملية وطنية تتسم بالمصداقية”، تتيح لها محاسبة المسئولين عن الجرائم.

وأضافت “فى غياب هذا التحقيق، يتعين على المجموعة الدولية أن تضع آلياتها للتحقيق”.

وفى مارس 2012 و2013، تبنى مجلس حقوق الإنسان قرارات تحض سريلانكا على إجراء تحقيق حول الادعاءات بحصول تجاوزات خلال النزاع العرقى فى سريلانكا فى 2009.

ومنذ ذلك الحين، لم تبذل السلطات السريلانكية “أى جهد” لإجراء هذا التحقيق، كما أعلنت المفوضة العليا.

وفى تقريرها، انتقدت أيضا “عمليات الرقابة التى يتعرض لها اللاجئون الذين عادوا إلى سريلانكا، وكذلك المعتقلون السابقون، والأشخاص الذين أعيد تأهيلهم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق