المصرية

تأجيل نظر قضية “القديسين” إلى 9 مارس.. و”محامى الكنيسة”: هناك أمل

قضت محكمة القضاء الإدارى بالإسكندرية بتأجيل نظر قضية المعروفة إعلامياً “حادث كنيسة القديسين”، إلى يوم 9 مارس بعد قيام هيئة المفوضين بإعداد تقريرها، وذلك لتقديم المستندات والمذكرات الخاصة بالمحكمة، حيث وافقت المحكمة على طلب محامى الكنيسة باستخراج ما يفيد من نيابة أمن الدولة العليا بعدم وجود تحريات بملف القضية طوال 3 سنوات وعدم وجود تحريات عن أى بلاغات قدمت طوال هذه الفترة.

من جانبه، قال جوزيف ملاك، محامى كنيسة القديسين، فى تصريحات ، إن حكم التأجيل جاء فى صالح القضية وإنه قد يصحح من أثار تقرير هيئة المفوضين، ويؤكد أن هناك أملا فى سير الدعوة وفرصة لإثبات الظلم الواقع على أسر الشهداء فى هذه القضية، كما يؤكد أن هناك إساءة لاستعمال السلطة، فى قضية تتعلق بالأمن القومى المصرى.

يذكر أن هذه القضية هى الأولى التى أقامها أسر الشهداء فى حادث الكنيسة بعد دعوى قضائية ضد رئيس الجمهورية والمجلس العسكرى ورئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية والنائب العام، وذلك لعدم استكمال التحقيقات فى هذه القضية، واتهام الداخلية بالتقاعس عن عمد فى إرسال التحريات للجهة المختصة منذ وقوع الحادث إلى الآن.
وتابع المحامى “لن نترك حق الشهداء، فهؤلاء شهداء وطن، وإن كان هناك إهمال وتقاعس، فهناك أيضا قضاء ولن نيأس حتى يسمعنا المسئولون ويحركوا هذا الملف، وهناك أيضا إجراءات جديدة سوف تتخذ”.

وشهدت آخر جلسات هذه القضية العديد من المفاجآت، حيث قام محامى الكنيسة بإدخال الرئيس السابق محمد مرسى بصفته رئيسا للبلاد أثناء حكم الإخوان، ورفضت الداخلية والنائب العام إعطاء أى معلومات للمحكمة عن سير التحقيقات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق