هو وهي

تجنبي «ترهلات البطن» بعد الولادة

بعد الولادة تعاني بعض الأمهات من وجود ترهلات عند أسفل البطن خاصة بعد الولادة القيصرية فيحدث ترهل عند منطقة الجرح مما يؤثر على نفسية الأم و ثقتها بنفسها و لكن ما الحل؟
نقدم لكي بعض المعلومات التي تودين معرفتها عن زيادة الوزن بشكل عام فترة الحمل و ترهلات البطن بعد الولادة مما يسهل عليكي اختيار الحل المناسب.
 
فترة الولادة تزيد الأم كيلو واحد لكل شهر و تكون الزيادة كلها ماء و ليست دهون و بالتالي لا تقلقي بشأن زيادة الوزن لأن الأم تفقد هذا الوزن الزائد كله في عدة أسابيع فقط بعد الولادة.
في حالات معينة تتناول الأم الطعام بكميات أكبر فترة الحمل، حينها تلاحظ زيادة في الوزن أكثر من المعتاد و تراكم الدهون.
 
بعد فقدان الوزن الزائد كله يتبقى ترهلات البطن عند جرح القيصري و العديد من الأمهات يعتقدن إن هذا الترهل هو عبارة عن دهون متراكمة و يبدأون في البحث عن رجيم لتخسيس منقطة البطن و لكن في الحقيقة هو ترهل الجلد بعد فقدان الوزن الزائد و صغر حجم البطن بشكل مفاجئ.
 
كيف يمكن تجنب ترهلات البطن بعد الولادة؟
– ممارسة الرياضة قبل الحمل و التركيز على تمارين البطن لأنه حين يكون لديكي بطن مشدودة تعود لحجمها الطبيعي بعد الولادة بسهولة و بدون ترهلات.
– بعد الولادة تجنبي الانحناء لفترات طويلة مما يسبب ترهل الجلد فوق الجرح و حينها يصعب علاجه إلا بعمليات التجميل.
– إن كنتي تشعرين بالألم و لا تستطيعين الجلوس و المشي بشكل مستقيم يمكن أن يساعدك ارتداء اشياء ضيقة حول منقطة البطن لتساعد على إبقاء منطقة الجرح مستقيمة و لكن تجنبي أن ترتدي أشياء ضيقة جدا فتؤذي الجرح.
 
و الآن قد عرفتي سبب ترهلات البطن و علاجها تستطيعين الحفاظ على جسم رشيق و مشدود و تصبحي أم جميلة و رشيقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق