هو وهي

تخلصى من المشاعر السلبية

 

كثيرا ما تسيطر المشاعر السلبية على الإنسان لتحاصره وتتركه آسيرا للإحباط والضيق والتقاعس، وتثنيه عن العمل والانجاز، وتعكر عليه صفوه.

الروتين اليومى :
 
يؤكد الدكتور رجب عبد الحكيم أستاذ الطب النفسى أن الانسان يستطيع تبديد الطاقة السلبية ومحاربتها بالايجابية،وبالتفكير السليم و الابداعي وعلى المرء أن يعمل على تغيير الروتين اليومي، و خوض التجارب والمغامرة، وألا يكتفي بالنظر للحياة من جانب واحد وعلينا أن نفكر بإيجابية، حتى لو كنا منزعجين، وهكذا وعلى الانسان حتى يكون إيجابيا ويبدد الطاقة السلبية التي تحيط به أن يختار  العمل الايجابي، مثل الرياضة، والعمل التطوعي الخيري.
 
 أما التفكير الايجابي، فينبع من قاعدة التفاؤل بالخير لايجاده، و أن نحسن الظن بالله، و ان نتوكل عليه، و نسعى لأمور حياتنا و نحن واثقون بأنه لن ينسانا، أي الايمان و هو أمر عملي جدا و ليس نظريا وعلينا أن ننظم مستقبلنا و نسير على خطط قصيرة و طويلة وننظم وقتنا بشكل فعال لا يكون فيه وقت فراغ ضائع و فيه أيضا متعه و رفاهية للنفس لمحاربة الملل.
 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق