المصرية

تشييع جثماني محمد الجندي وعمرو سعد من مسجد عمر مكرم

 

أدى المئات بمسجد عمر مكرم، صلاة الجنازة على جثماني الشهيدين محمد الجندي وعمرو سعد، ظهر الإثنين، وسط صراخ وبكاء أهالي الشهيدين، وهتافات من المشيعين تطالب بالقصاص لهما، ولباقي الشهداء.

 
وتحولت جنازة الشهيدين إلى مظاهرة كبيرة بميدان التحرير، ضمت الآلاف الذين رددوا هتافات، منها: «وحياة دمك يا شهيد.. ثورة تاني من جديد»، و«لا إله إلا الله»، و«حسبنا الله ونعم الوكيل».
 
وحضر الجنازة عدد كبير من شباب الثورة وأعضاء من التيار الشعبي وجبهة الإنقاذ، بينهم حمدين صباحي، وحسين عبد الغني، وجورج إسحاق، والفنان خالد النبوي، والمنتج محمد العدل.
 
وأكد الناشط السياسي جورج إسحاق أن النظام الموجود حاليا نظام بوليسي إجرامي يقوم بالقتل في الشارع، ونعلم جميعا من هم القتلة، وكأنه لا توجد دولة، وما يحدث الآن يجر مصر إلى مخاطر شديدة وشرعية النظام تتآكل، والرئيس محمد مرسي مسئول مسئولية كاملة، ويجب أن يتنحى، لأنه فشل في إدارة حكم البلاد.
 
من جانبه، طالب الفنان خالد النبوي كل أمهات مصر بأن ينزلن إلى الشارع لحماية أولادهن، حتى لا يسقط شهداء جدد.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق