منوعات ومجتمع

تعاون بين دار الإفتاء المصرية ومنظمة الصحة العالمية

استعرض الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية، خلال لقائه اليوم الأربعاء مع الدكتور علاء الدين العلوان المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية للشرق المتوسط، سبل تعزيز التعاون بين دار الإفتاء والمنظمة من خلال نشر الوعي بالأبعاد الدينية للصحة العامة وبحث إصدار دليل إرشادي صحي يتوافق مع تعاليم الدين الإسلامي خاصة فيما يتعلق بمكافحة الأمراض المعدية مثل فيروس “سى” ومكافحة التدخين وغيرها من الأمراض.

كما تم خلال اللقاء بحث عقد اجتماع لبعض الشخصيات الدينية الإسلامية الكبيرة لمناقشة تفعيل دور الدين الإسلامي في مكافحة الأمراض ونشر الوعي الصحي السليم والمساعدة في القضاء على الأمراض المتفشية خاصة شلل الأطفال الذي تم استئصاله من جميع دول العالم ما عدا باكستان وأفغانستان ونيجيريا.
وأعرب المفتي عن استعداده الكامل للتعاون مع منظمة الصحة العالمية، وإمدادها بالفتاوى الصادرة عن دار الإفتاء ومجمع البحوث الإسلامية فيما يخص التوعية الصحية ونشر الوعي في هذا الشأن.
وأشار الدكتور على جمعة الى أن الإسلام حث على الاهتمام والحفاظ على الصحة العامة والتداوي ومكافحة الأمراض، وفق هدى الرسول، صلى الله عليه وآله وسلم كأفضل هدي يحافظ على الصحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق