صحة

تعرفى على فوائد منع شرب طفلك المياه فى الـ3 أشهر الأولى من عمره

أرسلت أم تسأل: منعنى الطبيب من إعطاء طفلى الرضيع الذى لم يتعد عمره الشهرين المياه، فهل هناك ما يمنع أن أعطيه بعض قطرات المياه؟
 

يجيب الدكتور محمد عبد الفتاح، طبيب رعاية الأطفال، أنه من الأفضل عدم شرب الطفل حديث الولادة المياه مطلقا حتى عمر الثلاثة أشهر، ولكن بعد إتمامه لهم يحدد الطبيب المتابع له مدى إمكانية إعطائه بعض المياه بالتدريج، وليس على الأم مخالفة تعليمات الطبيب أو إعطاء الطفل المياه دون تعليماته.

عدم شرب الطفل للمياه قبل الثلاثة أشهر الأولى من عمره يحميه كثيرًا من الإصابة بالأمراض المحتملة، والتى تمتلأ بها المياه الملوثة، والتى لا يستطيع الطفل تقبلها دون أن يمرض، وذلك لأنه ما زال فى طور الاكتمال، وحصانته ومناعته وقوة تحمل جسمه مازالت غير قوية، وغير كاملة، ولا يمكنها مقاومة أى ميكروب تحويه المياه أو الأطعمة المختلفة، فهذا الحرص ضرورى، ويجب على الأم تنفيذه لتحافظ على صحة صغيرها.

وأضاف: “لا يتناول الطفل أى نوع من الشراب أو الطعام مهما كانت درجة تعقيمه ونظافته، ولا يتناول سوى لبن الثدى “لبن الرضاعة” الذى ينقيه الله عز وجل من كل الجراثيم والبكتيريا الممكنة ليحمى الطفل به من الميكروبات والجراثيم، وبالتالى من الأمراض التى لا يتحملها بعد فى هذه السن”.

وتقلق بعض الأمهات حيال شعور الطفل بالجفاف وإصابته به، فلا داع للقلق، فلبن الأم كاف للطفل، كما أنه إذا تعرض لجفاف فى هذه الأشهر ينقل لفحصه من قبل طبيب مختص، والذى بدوره يعالج الجفاف بإعطائه بعض المحاليل وليس المياه أيضا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق