هو وهي

تعرفى ما يؤثّر على نوم أولادك

أوضحت دراسة نشرت في الخامس من كانون الثاني 2015 في المجلّة الأميركية Pediatrics أنّ تواجد تلفاز أو هواتف ذكية أو حاسوب لوحي يخفّف من عدد ساعات النوم لدى الأطفال.

أجريت الدراسة على 2048 ولداً تتراوح أعمارهم بين العاشرة والثلاث عشرة سنة، وقد تبيّن بالتالي أنّ من لديه هاتفًا ذكيًّا أو حاسوبًا لوحيًّا في غرفته، ينام 21 دقيقة أقل من الأولاد الذين ليس لديهم أيّ منها. أمّا الأولاد الذين لديهم تلفاز في غرفتهم، فهم ينامون 18 دقيقة أقلّ، مقارنة مع الأولاد الذين ليست بحوزتهم آلة التحكم عن بعد. وبحسب باحثين من جامعة كاليفورنيا الأميركية، يجب أن تحثّ نتائج هذه الدراسة الأهل إلى الحدّ من استخدام أولادهم لأيّ أنواع الشاشة وهم في غرفة النوم.
 
 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق