صحة

تعرفي على السبب الرئيسي وراء ظهور البثور بين الحاجبين.. وطرق تجنبها!

ظهور البثور بين الحاجبين، خصوصاً بعد إزالة الشعر، مشكلة تعاني منها كافة النساء، فيبحثن عن السبب والخطأ المقترف أثناء تنظيف الحواجب، لكن من دون جدوى. في الواقع عزيزتي لا يرتبط الأمر بطريقة إزالة الشعر أو الوسيلة، بل هي مشكلة صحيّة داخلية، تتفاقم مع اقترافكِ لعاداتِ جمالية  تلحق الضرر ببشرتكِ وتؤدي إلى ظهور البثور بسرعة. اقرئي السطور أدناه لتتضح لكِ كل الأسباب.

 

هذه المنطقة في الوجه أي الفراغ بين حاجبيكِ، هي مرتبطة مباشرةً بالكبد من خلال الغدد الزيتية. هذا الإرتباط يؤدي إلى ظهور البثور بين الحاجبين بعد إزالة الشعر، إذ تفتح المسام وتفرز الزيوت والسموم التي ينتجها الكبد، مما يؤدي إلى تفاعل البشرة من خلال إنتاج الحبوب. هذا الأمر يؤدي إلى ظهور عدد قليل من الحبوب التي تختفي بعد أسبوع بشكل أقصى. لكن، في حال ظهوت البثور بكمية كبيرة ولم تختفي بالسهل، هذا الأمر قد يكون مؤشر لمشكلة في وظيفة الكبد، بالتالي عليكِ عندها استشارة الطبيب. بالإضافة إلى ذلك، البقعة ما بين الحاجبين هي ضمن الـT –zone المعرّضة لإنتاج الزيوت أكثر من باقي مناطق الوجه نتيجة انسداد القناة ما بين الغدد الدهنية والجلدة.

 

عادات جمالية خاطئة تضاعف ظهور البثور بين الحاجبين:-

ارتباط الكبد بمنطقة ما بين الحاجبين هو السبب الرئيسي وراء ظهور البثور بعد تنظيف الحواجب. كما أن هناك أخطاء جمالية تقترفها السيّدة تزيد المشكلة سوءاً وأهمها:

 

– وضع المكياج خاصةً كريم الأساس على الوجه أثناء إزالة شعر الحواجب، الأمر الذي يؤدي إلى اختراق الزيوت المنبعثة من مستحضرات المكياج للبشرة، بالتالي احتمال التهاب الحبوب.

 

– تقشير الوجه قبل أيام قليلة من تنظيف شعر الحواجب الأمر الذي يؤدي إلى تهيّج البشرة. (عليكِ الإنتظار أسبوع بين التقشير وتنظيف الحواجب).

 

– ملامسة الشعر للمنطقة ما بين الحاجبين مما يؤدي إلى تفاعل زيوت الشعر مع البشرة.

 

كيف تخففين من ظهور البثور ما بين الحاجبين بعد إزالة الشعر؟ 

للتخفيف من حدّة البثور بين الحاجبين وعلى الوجه بالكامل، عليكِ أولاً تفادي الأخطاء الجمالية الـ3 التي تحدثنا عنها أعلاه. فضلاً عن ذلك، يمكنكِ اعتماد خطوات أخرى تخفف من افراز الكبد للسموم وتأثيرها على البشرة، مثل:

 

الطرق الطبيعية

– تخفيف تناول الأطعمة الدهنيّة في فترة الليل.

 

– شرب الكثير من المياه.

 

– التخفيف من القلق والغضب.

 

– تحسين وظيفة الكبد من خلال تناول مأكولات باردة، خاصةً الخضار والفاكهة.

 

مستحضرات مرطبة ومعالجة

لتخفيف تهيّج البشرة خاصةً ما بين الحاجبين، يمكنكِ استخدام مرطبات للوجه تحتوي على جزيئات من الفحم أم غسل وجهكِ بصابون فيه جزيئات من الكبريت.

 

فضلاً عن ذلك، يمكنكِ اللجوء إلى كريمات معالجة للحبوب، تحتوي على تركيبة البيروكسيد البنزويل.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق