المصرية

تكثيف أمنى بمحيط “الدستورية” و”الاتحادية” تحسبا لمسيرات “الإخوان”

كثفت قوات الجيش والشرطة العسكرية وقوات الأمن المركزى ورجال العمليات الخاصة بوزارة الداخلية، من تواجدها بمحيط مبنى المحكمة الدستورية العليا وبداخلها، بعد دعوات أنصار الإخوان لمحاصرتها اليوم.

ونشرت وزارة الداخلية عدد 5 سيارات أمن مركزى ناقلات جنود، بالإضافة إلى مدرعة ومصفحة تابعتان لقوات العمليات الخاصة، بمحيط مبنى المحكمة بالمعادى.
كما عززت قوات الجيش والشرطة العسكرية من تواجدها، حيث دفعت القوات المسلحة بـ 4 مدرعات لتأمين مبنى المحكمة من الداخل، ومدرعتين بالخارج إحداهما بجوار مستشفى المعادى العسكرى التابعة للقوات المسلحة.
يأتى ذلك بعد دعوة أنصار جماعة الإخوان، اليوم لتنظيم عدة مسيرات تتجمع كلها أمام المحكمة الدستورية العليا بكورنيش المعادى، فى مسيرات ستتحرك من مساجد خاتم المرسلين والاستقامة وأسد بن الفرات وخالد بن الوليد بالجيزة، والمراغى بحلوان والريان بالمعادى ستتجمع أمام المحكمة الدستورية العليا.
وفى سياق متصل قامت القوات بتعزيز الإجراءات الأمنية بمحيط قصر الاتحادية بمصر الجديدة، وذلك قبيل المظاهرات التى دعا الإخوان إلى تنظيمها اليوم بميدان روكسى.

كما تم نشر عشرات المدرعات الشرطية والآليات العسكرية بشارعى الميرغنى والأهرام بمحيط قصر الاتحادية، بالإضافة إلى نشر العديد من الحواجز المعدنية المدعمة بالأسلاك الشائكة على جانبى شارعى الميرغنى والأهرام لاستخدامها فى حالة الإضرار وإغلاق الشارعين.
وقال بيان للإخوان، إن المسيرات التى ستتحرك من مساجد أبو بكر الصديق والخلفاء الراشدين بمصر الجديدة والعزيز بالله بالزيتون ستتجمع فى ميدان روكسى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق