المصرية

“جبرائيل” يقيم دعوى فى نوفمبر أمام الجنائية الدولية ضد “أوباما”

أكد الدكتور نجيب جبرائيل رئيس منظمة الاتحاد المصرى لحقوق الإنسان، أنه سيبحث توقيعات المنظمات الدولية على المذكرة التى سيرفعها الاتحاد إلى المحكمة الجنائية الدولية، يتهم فيها الرئيس الأمريكى باراك أوباما بالمساعدة والاشتراك بطريقة غير مباشرة فى هدم 102 كنيسة ومنشأة قبطية وحرق أكبر الكنائس الأثرية التى تحمل تراثًا أثريًا عالميًا، وكذا التسبب فى التهجير القسرى لـ150 أسرة قبطية، ومقتل عشرات الأقباط وتشريد الآلاف وهذه جميعها جرائم ضد الإنسانية.

وأوضح جبرائيل فى تصريحاتٍ له أن هذه الاتهامات جاءت استنادًا لما قام به أوباما من تمويل جماعة الإخوان المسلمين المحظورة بمبلغ يتراوح بين 5 إلى 8 مليارات دولار أمريكى على خلفية أن الأقباط هم الذين أنجحوا ثورة 30 يونيو، على حد تصريحاته.

وأضاف جبرائيل أنه قام بترجمة السيدهات والفيديوهات التى تثبت تلك الجرائم والمجازر إلى اللغة الإنجليزية والفرنسية، وأنه سيكون هناك اتصال بمنظمة اليونسكو بباريس باعتبارها المعنية بالمحافظة على الثقافة والآثار والتراث الإنسانى.

جديرٌ بالذكر أن جبرائيل سيتوجّه إلى العاصمة الفرنسية باريس فى التاسع والعاشر من شهر نوفمبر القادم، للمشاركة بمؤتمر التعايش السلمى الذى تعقده منظمة “الاوفيد” الفرنسية، بمشاركة عدد من المفكريين والسياسيين والعلماء من أصحاب الديانات المختلفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق