العالمية

حزب العمال يدرس تغيير سياسته تجاه عمال الاتحاد الأوروبى

قال وزير الأعمال البريطانى فى حكومة الظل تشوكا أومونا، إن حزب العمال يفكر فى وضع عوائق أمام أحد أهم مبادئ الاتحاد الأوروبى، وهى حرية الحركة للعمال، من خلال قصر هذا الأمر على العمال الذى يمتلكون بالفعل عروض عمل.

وذكرت صحفية الفاينانشيال تايمز البريطانية، أنه فى تغيير كبير إذا تأكد هذا الأمر، وصف أومونا الاقتراحات بالعودة إلى “نوايا مؤسسى الاتحاد الأوروبى”.

تأتى تلك التصريحات بعد إلغاء الحظر المفروض على عمال رومانيا وبلغاريا فى الأول من يناير الجارى، وبعد اتهام نائبة رئيس المفوضية الأوروبية فيفان ريدنج الحكومة البريطانية بإشعال مخاوف غير مبررة تجاه أوروبا.

وقال السيد أومونا فى تصريحات لبرنامج فى شبكة “البى بى سى” البريطانية، إن حزب العمال يعتقد “أن هناك العديد من العمالة قليلة المهارة ستأتى من الاتحاد الأوروبى”.

وأضاف أعتقد أن هناك شيئا واحدا مهما بشأن الاتحاد الأوروبى، أن المؤسسين للاتحاد الأوروبى كانوا يريدون حرية الحركة والانتقال للعمال وليست حرية الحركة لطالبى العمل”. “بدون شك يجب أن نعمل مع شركائنا الأوروبيين للتعامل مع هذا الأمر”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق