المصرية

حمدين صباحى: سأدعم “السيسى” إذا تبنى برنامجا يعبر عن الثورة

قال حمدين صباحى، مؤسس التيار الشعبى، إنه يقدم نفسه مرشحاً للرئاسة المصرية من أجل إنجاز برنامج يعبر عن الثورة ويحقق مطلب العدالة الاجتماعية وحياة ديمقراطية جادة وتحقيق الحريات وعدالة انتقالية واستقلال وطنى لمصر، على حد قوله.

وأضاف صباحى، "ثانيا يجب أن نضمن أيضا ألا تعود دولة النظام السابق، أو النظام الأسبق، وأن نضمن للأجيال الجديدة، وفى مقدمتهم شباب الثورة أن يحملوا عبء بناء دولة شابة".

وشدد صباحى على أنه إذا أعلن السيسى تعهده بهذه الأهداف، فسيدعو القوى الثورية للوقوف خلف هذا البرنامج من أجل إنجاز الدولة الوطنية بشراكة حقيقية بين قوى الثورة والجيش، معتبرا أن السيسى لم يحسم أمره حتى الآن.

وأوضح صباحى، فى مقابلة مع قناة "العربية" نشرت بموقعها الإلكترونى ليلة أمس، أن الحل الأمثل فى مصر هو أن يبقى الجيش حامياً للثورة لا حاكماً، وأن يبقى المشير عبد الفتاح السيسى فى مكانه متمتعاً بالمحبة الشعبية على رأس جيش مصر الوطنى، على حد تعبيره.

وكان المجلس الأعلى للقوات المسلحة أعلن، الاثنين الماضى، موافقته على ترشح السيسى لرئاسة الجمهورية، استجابة لضغوط شعبية وسياسية تدعوه للترشح.

وأضاف، "خلال الموجتين الثوريتين فى مصر (25 يناير و30 يونيو) كان البطل والقائد الحقيقى هو الشعب المصرى، وكان الجيش الوطنى الباسل نصيراً للشعب، وكل محبة موجهة للسيسى هى محبة يستحقها لأنه يمثل هذه المؤسسة الوطنية".

كان التيار الشعبى قد نفى، فى بيان له أمس، ما نشرته صحف بشأن تراجع مؤسسه حمدين صباحى عن الترشح لرئاسة الجمهورية لصالح المشير عبد الفتاح السيسى، مضيفا أن "الأمر لا يزال محل دراسة ويخضع لتشاورات مع أطراف عدة شريكة فى ثورتنا المجيدة".

ومن المقرر أن تجتمع قيادات جبهة الإنقاذ الوطنى، ومن بينهم صباحى، غدا الأحد، لبحث الانتخابات الرئاسية المقبلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق