المصرية

حملة “مرشح الثورة” تنضم لقائمة المطالبين بإلغاء مجلس الشورى

طالبت حملة “مرشح الثورة” لجنة الخمسين التى تعد الدستور الجديد بإلغاء تام لمجلس الشورى، معللين ذلك بأن هذا المجلس ثبت تاريخياً أنه بلا دور حقيقى على مستوى الرقابة، أو التشريع، بل إنه ثبت باليقين أن المصريين لا يهتمون بانتخاب هذا المجلس حتى أن نسبة المشاركة فى انتخابه الأخيرة لم تتجاوز الـ10% ممن لهم حق التصويت فى الانتخابات، وتذكر حملة مرشح الثورة أن هذا المجلس يتم إنفاق الملايين عليه دون جدوى ولا دور ولا تأثير، وتبدى الحملة دهشتها من الإصرار على وجود ما يسمى بمجلس الشورى، ثم البحث عن صلاحيات له، وكأن وجوده قدراً لا مفر منه.

وأضافت الحملة فى بيان لها، أنها تتابع بدقة أعمال لجنة الخمسين التى تضع الدستور، لتعاود التأكيد على رفضها المطلق وجود نص يجيز محاكمة المدنيين أمام محاكم عسكرية، وتطالب بمثول أى مدنى أمام قاضيه الطبيعى.

ومن جهته قال عمرو بدر، المنسق العام لحملة مرشح الثورة، إن الحملة ستخوض معركة سياسية وقانونية من أجل إجراء الانتخابات الرئاسية قبل الانتخابات البرلمانية، مشيراً إلى أن المطلب الوحيد للجماهير التى خرجت فى 30 يونيو، كانت الانتخابات الرئاسية المبكرة.

وأضاف بدر أن الحملة ستقيم دعوى قضائية بداية الأسبوع المقبل، تطالب فيها بتعديل خريطة الطريق لتكون معبرة عن المطلب الرئيسى لجماهير 30 يونيو، وذلك بإجراء الانتخابات الرئاسية أولا “لأن مصر ليست فى حاجة الآن لبرلمان، بل هى فى حاجة إلى رئيس مدنى منتخب يرسخ لواقع سياسى جديد، وينهى النغمة التى ترددها جماعة الإخوان، بأنها ليست ثورة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق