Uncategorized

حيثيات إقالة محافظ الإسكندرية بقرار من السيسي!

ماذا سيحدث إن أصدر السيسي اليوم قرارا بإقالة محافظ الإسكندرية؟ سيقول الناس إن الرئيس حاسم وأنه بنفسه يصحح أخطاء إبراهيم محلب وعادل لبيب وأن صبر الرئيس له نهاية وأنه أعطي الفرصة تلو الفرصة لمحافظ الإسكندرية وأهدرها واحدة بعد الأخري..

منحه الفرصة بعد خبر تعيينه واختياره لمحافظة كبيرة حين سرب وسمح بأن تتسرب له صور خاصة تشي بالثقافة التي يؤمن بها الرجل ونراها ويراها الكثيرون بعيدة عن ثقافة الأغلبية الكاسحة من شعب مصر..ومنحه فرصة أخرى فأهدرها حين سربت السيدة حرمة صورا خاصة جدا هي بعيدة أيضا عن ثقافة المصريين وأعرافهم..ومنحه فرصة ثالثة حين استأمنه على العاصمة الثانية محافظا عليها وعلي مصالح أهلها فإذا به يقبل تكريما وعشاء على شرفه في

نادي شهير جدا من رموز سابقة كانت متنفذة بالحزب الوطني الحاكم والمنحل..ومنحه فرصة رابعة بعد حضور السيدة زوجته اجتماعا مع وزيرة العشوائيات بغير صفة.
وإن احتج أو احتجت بأنها أصلا خبيرة في شئون البيئة ولا تتقاضي أجرا نرد بالقول إن عليها والحال كذلك أن تلتقي بالوزيرة بعيدا عن عمل زوجها وأن عليها أن تتقي مواطن الشبهات وأن تبتعد عن إثارة المواطنين واستفزازهم في ظروف تتربص بكل مسئول في مصر جماعة إرهابية تتلقف أي لقطة لتصنع من ورائها ألف حدوتة وحدوتة.

كما منحه السيسي والدولة -لمحافظ الإسكندرية- فرصة خامسة إلا أنه أهدرها بموافقته من جديد على حضور زوجته اجتماعا مهما لوزارة الثقافة نيابة عن زوجها المحافظ كما قالت بل وأعطت تعليماتها بعدم تصوير الاجتماع! وكل ذلك في خلال أيام فقط من تولي المسئولية !! وقد كتبنا نحذر منذ أيام بعنوان "سيدة الإسكندرية الأولى والأخيرة" فماذا سيحدث إذن إن تركتم الحبل للرجل على الغارب ومرت على محافظ الإسكندرية أسابيع ؟ ثم أشهر ؟ ثم سنوات؟
سيرد الإصلاحيون في الدولة أنه تم التنبيه على المحافظ بعدم تكرار ذلك والسيطرة على تطلعات السيدة زوجته ونحن نقول: بل المطلوب من السيسي المبادرة باعتبارها فرصة ذهبية جاءت إليه على "الطبطاب" لإبراز قدرته على الحسم وعدم قبول "الحال المايل".. ولو فعل ذلك لحاز تأييدا كبيرا جدا فضلا عن أن "ضرب المربوط في مصر يخوف السايب" ولو فعلها لارتعدت فرائص كل المسئولين في البلاد والتأكيد على قدرة السيسي في إصلاح أخطاء محلب ولبيب علنا..وفورا..وعلي رءوس المصريين.. بغير خجل..وبغير حرج..متي كان ذلك في مصلحة مصر والمصريين !
محافظ الإسكندرية يستحق الإقالة و"العينة بينه " كما يقولون ومن لا يستطيع التحكم في بيته لن يستطع حكم محافظة كبيرة ومهمة!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى